مارتن كوبلر: الأمم المتحدة تدعو إلى هدنة إنسانية والإجلاء الفوري للمدنيين من قنفودة

من الأرشيف: الممثل الخاص للأمين العام في ليبيا مارتن كوبلر.
UN Photo/Manuel Elías
من الأرشيف: الممثل الخاص للأمين العام في ليبيا مارتن كوبلر.

مارتن كوبلر: الأمم المتحدة تدعو إلى هدنة إنسانية والإجلاء الفوري للمدنيين من قنفودة

أعرب الممثل الخاص للأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، مارتن كوبلر، عن انزعاجه إزاء تقارير تفيد بأن المدنيين في ضاحية قنفودة في بنغازي ما زالوا عالقين في خط النار ويعانون من نقص في الماء والغذاء والدواء.

وأكد السيد كوبلر في بيان صحفي أن حماية المدنيين تعد الأولوية القصوى لدى الأمم المتحدة وقال " إنني أدعو إلى هدنة إنسانية للسماح بوصول المساعدات والإمدادات الإنسانية إلى أولئك المحتاجين وإيجاد ممر آمن لتمكين المدنيين الراغبين في الرحيل بالقيام بذلك بأمان وعلى نحو يحفظ الكرامة. وينبغي السماح للنساء والأطفال الراغبين في المغادرة بالقيام بذلك كخطوة أولى نحو إجلاء جميع المدنيين والمعتقلين."

وأكد أن بعثة الأمم المتحدة تقف على أهبة الاستعداد لدعم عملية الإجلاء.

وأشار الممثل الخاص إلى أن "استخدام المدنيين كدروع بشرية وشن هجمات عشوائية هي أفعال محظورة بموجب القانون الإنساني الدولي،" مشيرا إلى أن مثل هذه الانتهاكات قد ترقى إلى جرائم حرب تقع تحت الولاية القضائية للمحكمة الجنائية الدولية، وينبغي محاسبة مرتكبيها.