أوبراين بعد مشاورات في الرياض: اتفقنا على ضرورة بذل أقصى ما يمكن لحماية وإنقاذ الأرواح في اليمن

ستيفن أوبراين، وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ خلال زيارة لمستشفى الحديدة في اليمن. المصدر: مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية
ستيفن أوبراين، وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ خلال زيارة لمستشفى الحديدة في اليمن. المصدر: مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية

أوبراين بعد مشاورات في الرياض: اتفقنا على ضرورة بذل أقصى ما يمكن لحماية وإنقاذ الأرواح في اليمن

في ختام جولة زار خلالها جيبوتي واليمن والسعودية، شدد ستيفن أوبراين وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية على الحاجة الملحة للتوصل إلى حل سياسي دائم للأزمة في اليمن يبدأ باستئناف وقف الأعمال العدائية.

وقال أوبراين في مؤتمر صحفي في الرياض إنه ناقش مع المسؤولين السعوديين الأزمة الإنسانية في اليمن،"التقيت بمسؤولين وضباط كبار من وزارة الدفاع،- بمن فيهم أعضاء في خلية العمليات الإنسانية والإخلاء -، ومسؤولين من وزارة الخارجية. اتفقنا جميعا على ضرورة فعل أقصى ما يمكن لحماية وإنقاذ الأرواح في اليمن بما يتوافق مع القانون الإنساني الدولي، وناقشنا أيضا تيسير الوصول الإنساني وضرورة الاعتماد على الحقائق للعمل بشكل محايد وغير منحاز."وشدد أوبراين على ضرورة مساعدة الأسر والمجتمعات المحتاجة في اليمن، من خلال احترام المبادئ والقيم الإنسانية الجوهرية.والتقى منسق الأمم المتحدة للإغاثة الطارئة، الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وناقش معه الوضع الإنساني المتدهور والحاجة لضمان حماية المدنيين في ظل استمرار وتصاعد الأعمال العدائية في اليمن. وقال ستيفن أوبراين إن السلطات السعودية أعربت عن استعدادها للعمل عن كثب مع الأمم المتحدة والشركاء في المجال الإنساني لتحسين وتيسير العمل الإنساني في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.