الأمين العام: 4 من كل خمسة يمنيين يحتاجون المساعدة للبقاء على قيد الحياة

الأمين العام بان كي مون في مؤتمر صحفي في جنيف.  المصدر: الأمم المتحدة
الأمين العام بان كي مون في مؤتمر صحفي في جنيف. المصدر: الأمم المتحدة

الأمين العام: 4 من كل خمسة يمنيين يحتاجون المساعدة للبقاء على قيد الحياة

أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بشدة ما وصفها بالحملة المتعمدة ضد المدنيين والعاملين في المجالين الطبي والإنساني في سوريا.

وقال في مؤتمر صحفي في جنيف:"نفدت الكلمات المناسبة للإعراب عن غضبنا إزاء هذه المجزرة، وخاصة في حلب. إن القسوة مستمرة بلا هوادة. أدين بشدة الحملة المتعمدة ضد المدنيين، والعاملين في المجالين الصحي والإنساني الذين يحاولون إنقاذهم. إن الالتزام الأول يقع على عاتق الأطراف، كما أن الدول المتمتعة بنفوذ تتحمل مسؤولية أيضا لإنهاء هذه الهجمات. يجب أن يعمل الجميع من أجل مصلحة ثلاثة عشر مليونا وخمسمئة ألف سوري بحاجة ماسة إلى المساعدة، ومن أجل استقرار المنطقة وعالمنا."

وأثناء وجوده في جنيف، قال الأمين العام أمام اللجنة التنفيذية لمفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين إن التجاهل الصارخ للقانون الإنساني الدولي يؤدي إلى معاناة واسعة النطاق ودمار طويل الأمد. وشدد على ضرورة مواجهة ذلك باستجابة دولية قوية.

وفي مؤتمره الصحفي انتقل الأمين العام للحديث عن الوضع في اليمن.

"في اليمن، يثير الوضع الإنساني القلق. أربعة من كل خمسة يمنيين يحتاجون إلى المساعدة للبقاء على قيد الحياة، أي أكثر من 21 مليون شخص. يجب أن توقف جميع الأطراف كل الأنشطة العسكرية. إن استهداف المناطق المدنية يعد انتهاكا للقانون الإنساني الدولي."

كما تحدث أمين عام الأمم المتحدة عن الوضع في نيجيريا وظروف المجاعة التي يعيش في ظلها عشرات الآلاف في ولايتي بورنو ويوبي.

ويعاني ما يقرب من 250 ألف طفل من سوء التغذية الحاد المزمن في ولاية بورنو وحدها، كما يواجه الملايين انعداما مزمنا للأمن الغذائي في المنطقة.

وجدد بان كي مون دعوته للإفراج الفوري عن فتيات شبوك، اللاتي اختطفتهن جماعة بوكو حرام، وإطلاق سراح جميع المحرومين من حقوقهم الأساسية.