فرق صحية متنقلة تصل إلى 600 ألف طفل من المتضررين من النزاع في اليمن

30 أيلول/سبتمبر 2016

أكد صندوق الأمم المتحدة للطفولة، اليونيسيف، اليوم الجمعة أن فرقا صحية متنقلة في اليمن استطاعت الوصول بنجاح إلى 600 ألف طفل دون سن الخامسة، وقدمت لهم الخدمات التي تشتد الحاجة إليها، بما فيها علاج أمراض الطفولة، وفحص سوء التغذية، ومضادات الديدان، والتطعيم، والفيتامينات.

وأضاف كريستوف بوليراك، المتحدث باسم اليونيسف في جنيف أن الفرق المتنقلة قدمت أيضا الخدمات الحيوية لأكثر من 180 ألفا من النساء الحوامل والمرضعات بما في ذلك الرعاية في مرحلة ما قبل وبعد الولادة. وأضاف للصحفيين في جنيف:

"في اليمن، البلد الذي ينهار فيه نظام الصحة، وصلت اليونيسف وشركاؤها بنجاح من خلال فريق الصحة المتنقل، إلى 600 ألف طفل دون سن الخامسة من العمر بالخدمات المنقذة للحياة والصحة والتغذية. والعائلات التي لا تحصل على خدمات صحية، يمكن للفريق الصحي المتنقل أن يذهب إليها. فبين 24 و 29 سبتمبر، استخدم حوالي 34 ألف عامل في مجال الصحة موزعين في 333 دائرة في اليمن، المركبات والدراجات النارية والحمير، أو ببساطة، ساروا على الأقدام مسافات طويلة للوصول إلى النساء والأطفال في المناطق النائية من البلاد."

نشير إلى أنه خلال السنة والنصف الماضية وحدها، وبسبب تدهور الخدمات الصحية، توفي أكثر من 10 آلاف طفل جراء أمراض يمكن الوقاية منها مثل الإسهال والالتهاب الرئوي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.