رمزي عز الدين رمزي يؤكد الحاجة الماسة لإجلاء المرضى والجرحى فورا من شرق حلب

في مدينة حلب، سوريا، تحتمي الأسر في المسجد خلال أحدث موجة من الهجمات. المصدر: اليونيسف / خضر العيسى
في مدينة حلب، سوريا، تحتمي الأسر في المسجد خلال أحدث موجة من الهجمات. المصدر: اليونيسف / خضر العيسى

رمزي عز الدين رمزي يؤكد الحاجة الماسة لإجلاء المرضى والجرحى فورا من شرق حلب

قال نائب المبعوث الخاص لسوريا رمزي عز الدين رمزي، اليوم الخميس، إن ما يصل إلى 600 شخص لا يحصلون على الرعاية الطبية اللازمة بعد الضربات الجوية التي أصابت المستشفيات في شرق حلب.

أما عن المطلوب على وجه السرعة، فأوضح رمزي للصحفيين في جنيف، فهو تسهيل عمليات الإجلاء التي دعت إليها منظمة الصحة العالمية مرارا وتكرارا:

"أهم شيء هو الحاجة إلى معالجة الوضع الطبي المقلق جدا. تشير التقديرات إلى أن ما يصل إلى 600 جريح لا يحصلون على العلاج المناسب. وقد وضعت منظمة الصحة العالمية خيارات ممكنة لعمليات الإجلاء هذه ... فمن الأهمية بمكان أن تكون المنظمة قادرة على القيام بعمليات الإجلاء في أسرع وقت ممكن."

وأدان المفاوض الأممي أيضا هجمات يوم الأربعاء التي أصابت اثنين من المستشفيات الثمانية المتبقية في شرق حلب، قبل تسليط الضوء على ما وصفه بـ"القصف العشوائي" في غرب المدينة.

وفي الوقت الحالي، لا يوجد سوى 35 جراحا لسكان يبلغ عددهم 275 ألف شخص على الأقل.

وبالإضافة إلى تضاؤل ​​الإمدادات الطبية، أكد السيد رمزي أن الغذاء ينفد يوما بعد يوم وأن العديد من المخابز أغلقت أبوابها الآن وأن الحصص المتوفرة لا تكفي إلا لربع السكان.

هذا وأشار نائب المبعوث الخاص إلى أنه وفيما وصلت المساعدات إلى مناطق أخرى في سوريا غير حلب، فإن الإذن للسماح بدخول قوافل المساعدات الإنسانية إلى الزبداني ومضايا والفوعة وكفرايا استغرق 150 يوما.