بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان تدين مقتل 15 مدنيا على الأقل

المصدر: بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان / فردين وايزي
المصدر: بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان / فردين وايزي

بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان تدين مقتل 15 مدنيا على الأقل

تسببت غارة جوية استهدفت تنظيم داعش أمس في الحي الشرقي من أشين بأفغانستان، في وقوع خسائر بين صفوف المدنيين، حسبما جاء في بيان لبعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى أفغانستان.

وأدانت البعثة مقتل خمسة عشر مدنيا على الأقل، وجرح ثلاثة عشر آخرين على الأقل، بما في ذلك فتى، جراء الغارة.

وكانت القوات العسكرية الدولية قد نفذت في الصباح الباكر من يوم أمس غارة جوية لطائرة بدون طيار، أفادت التقارير بأنها استهدفت عناصر من تنظيم داعش، وأصابت منزل مدنيين مما أسفر عن مقتل 15 مدنيا.

وكان مدنيون قد تجمعوا في قرية للاحتفال بعودة زعيم قبلي من رحلة الحج إلى مكة المكرمة، وكانوا في ضيافته عندما وقعت الغارة الجوية. ومن بين الضحايا المدنيين طلاب ومعلم، وكذلك أفراد من أسر تعتبر موالية للحكومة. وتفيد مصادر حكومية أن أعضاء في تنظيم داعش قتلوا أيضا في الهجوم.

وفي بيان صحفي صدر أمس 28 أيلول سبتمبر، اعترفت الولايات المتحدة الأمريكية في أفغانستان بتنفيذ ضربة جوية إلا أنها امتنعت عن الخوض في تفاصيل أخرى في حين أنها "ما زالت تستعرض كافة المواد ذات الصلة المتعلقة بالغارة".

وجددت البعثة تأكيدها على ضرورة تقيد جميع أطراف الصراع بالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي.

ودعت البعثة الحكومة والقوات العسكرية الدولية إلى إجراء تحقيق فوري ومستقل وغير متحيز وشفاف وفعال في هذا الحادث.

وأعربت بعثة الأمم المتحدة عن خالص تعازيها لأسر ضحايا الحادث متمنية الشفاء العاجل لجميع المصابين.