أنتوني ليك: قتل الأبرياء في حلب يجب أن يتوقف

29 أيلول/سبتمبر 2016

قال أنتوني ليك، المدير التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة، اليونيسف، إن 96 طفلا لقوا مصرعهم في حلب وأصيب 223 طفلا بجراح، يمثل كل واحد منهم إما ابنا أو ابنة، جراء هجمات اتسمت بالقسوة هذا الأسبوع وحده.

وأضاف في بيان صحفي "أجبر الأطباء على ترك بعض الأطفال فريسة للموت بينما قاموا بإنقاذ الآخرين بما يتاح من الإمدادات الطبية الشحيحة."

وذكر أن "عشرات الآلاف من الأطفال يشربون المياه الملوثة بسبب تفجير محطة ضخ المياه وإغلاق أخرى. "قتل العاملون الشجعان في مجال الإغاثة والإنقاذ، ودمرت قوافل المعونة".

وتابع قائلا "إن العالم يراقب هذه الفظائع وهي تتكشف، وتتواصل يوميا ... وتزداد سوءا. قتل الأبرياء في حلب يجب أن يتوقف."

وأوضح أن اليونيسف وشركاءها قاموا بتسليم بعض الإمدادات إلى المناطق المحاصرة من مضايا، والفوعة، وكفرايا والزبداني. وذلك بالإضافة إلى استمرار عمليات الإغاثة في غرب حلب، مشيرا إلى أن اليونيسف تبذل كل ما في وسعها لتوفير إمدادات المياه بالشاحنات في جميع أنحاء المدينة. إلا أنه قال " لكن ما تحقق ليس كافيا".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.