الأمم المتحدة تحتفل بيوم السياحة العالمي تحت شعار "تعزيز الوصول الشامل إلى السياحة"

27 أيلول/سبتمبر 2016

أصبحت السياحة تشكل قطاعا اقتصاديا قويا، فغدت سبيلاً لتحقيق الازدهار وإحلال السلام، ومحرّكا للتغيير المؤدي إلى تحسين حياة الملايين من بني البشر.

هذا ما قاله الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في رسالته بمناسبة اليوم العالمي للسياحة، الذي تحتفي به الأمم المتحدة في السابع والعشرين من أيلول سبتمبر من كل عام.وأوضح السيد بان، إنه ببلوغ عدد المسافرين إلى الخارج حوالي 1.2 مليار شخص سنويا، أصبحت السياحة تشكل قطاعا اقتصاديا قويا، وغدت سبيلا لتحقيق الازدهار وإحلال السلام، ومحركا للتغيير المؤدي إلى تحسين حياة الملايين من بني البشر. وبينما أكد بان على حق كل شخص في الاستفادة من والسياحة بشكل متساو، أشار إلى أنه ما زال هناك حوالي مليار شخص حول العالم يعيشون تحت وطأة الإعاقة، بالإضافة إلى الأطفال والمسنين وغيرهم ممن هم بحاجة إلى تسهيلات خاصة، ويواجهون من جراء ذلك عقبات تحول دون حصولهم على خدمات السفر الأساسية، مثل المعلومات الواضحة وتسهيلات النقل والخدمات العامة. وفي هذا السياق دعا الأمين العام صانعي السياسات ومنظمي الرحلات السياحية والشركات التي تعمل مع الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة إلى العمل معاً من أجل إزالة جميع الحواجز الذهنية والمادية التي تعوق السفر.ويحتفل بيوم السياحة العالمي منذ نشأته في 27 أيلول سبتمبر بهدف تعزيز وعي المجتمع الدولي بأهمية السياحة وقيمتها الاجتماعية والثقافية والسياسية والاقتصادية. وكجزء من تقويم الأمم المتحدة الرسمي يسعى الاحتفال بهذا اليوم من أجل تسليط الضوء على إمكانات السياحة في المساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، ومعالجة بعض التحديات الأكثر إلحاحا التي تواجه المجتمع اليوم. ويشار إلى أن موضوع الاحتفال بهذا اليوم لهذا العام هو "السياحة للجميع: تعزيز الوصول الشامل إلى السياحة". من جانبه، قال الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، طالب الرفاعي، إن نحو 1,200 مليون شخص يسافرون خارج بلادهم كل عام. ومع ذلك، أشار إلى أن ما يقدر بنسبة 15٪ من سكان العالم يعيشون بشكل من أشكال الإعاقة. وهذا يعني أن مليار شخص غير قادرين على التمتع بميزة معرفة الثقافات الأخرى، وتجربة الطبيعة على أكمل وجه، والتشويق واستكشاف المعالم السياحية الجديدة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.