منظمة الصحة تدعو إلى إجلاء المرضى والمصابين في شرق حلب المحاصر عبر ممرات آمنة لمعالجتهم

من الأرشيف: طفلة تنتظر الفحص الطبي في مستشفى دار الشفاء في حلب، سوريا. المصدر: اليونيسف/ اليسيو رومنزي
من الأرشيف: طفلة تنتظر الفحص الطبي في مستشفى دار الشفاء في حلب، سوريا. المصدر: اليونيسف/ اليسيو رومنزي

منظمة الصحة تدعو إلى إجلاء المرضى والمصابين في شرق حلب المحاصر عبر ممرات آمنة لمعالجتهم

فيما يحصد القتال في حلب المزيد من الضحايا يوميا، دعت منظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء، إلى إجلاء المرضى والمصابين في شرق حلب المحاصر عبر ممرات آمنة لمعالجتهم.

وقالت فضيلة شايب، المتحدثة باسم المنظمة للصحفيين بجنيف إنه خلال نهاية الأسبوع الماضي وحده، قتل وأصيب أكثر من 200 شخص وتم نقلهم إلى المرافق الطبية التي تعاني من نقص في الكوادر الطبية.وأضافت "نتحدث عن 35 طبيبا فقط مازالوا موجودين في شرق حلب للعناية بأعداد هائلة من المرضى." وأوضحت أن الطرق المؤدية إلى شرق حلب مغلقة ولم يبقى أي خيار للمدنيين بمغادرة المنطقة المحاصرة. وأشارت إلى أن المرافق الصحية المتبقية في شرق مدينة حلب على وشك أن تدمر بالكامل، بما في ذلك سبعة مستشفيات التي تعمل بصورة كاملة أو جزئية فقط.وتواصل المنظمة وشركاؤها تقديم المساعدات في المناطق المحاصرة والتي يصعب الوصول إليها. ففي 24-25 أيلول سبتمبر، سلمت منظمة الصحة العالمية ما يكفي من الأدوية واللوازم الطبية لعلاج 123 ألف شخص إلى حي الوعر في حمص، والزبداني ومضايا في ريف دمشق، والفوعة كفراية في محافظة إدلب.