نتنياهو: لن أتفاوض أبدا على حقنا في وجود الدولة اليهودية الواحدة والوحيدة

بنيامين نتنياهو - رئيس وزراء إسرائيل  - المصدر: الأمم المتحدة / تشيا باكرر
بنيامين نتنياهو - رئيس وزراء إسرائيل - المصدر: الأمم المتحدة / تشيا باكرر

نتنياهو: لن أتفاوض أبدا على حقنا في وجود الدولة اليهودية الواحدة والوحيدة

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن بلاده مستعدة للتفاوض على جميع قضايا الوضع النهائي، ولكنه شدد على أنه لن يتفاوض أبدا على الحق في وجود دولة يهودية واحدة ووحيدة.

وفي كلمته أمام المداولات العامة للدورة الحادية والسبعين للجمعية العامة، قال نتنياهو إن الصراع القائم لا يتعلق بالاستيطان، وإنه كان مستعرا قبل بناء أية مستوطنة بعقود. "لم يتعلق هذا الصراع أبدا بالاستيطان أو بإنشاء دولة فلسطينية، بل بوجود دولة يهودية داخل أية حدود. أيها السيدات والسادة، إن إسرائيل مستعدة، وأنا مستعد، للتفاوض على جميع قضايا الوضع النهائي، ولكنني لن أتفاوض أبدا على شيء وهو حقنا في وجود الدولة اليهودية الواحدة والوحيدة."وانتقد نتنياهو تصريحات الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمام الجمعية العامة. وأضاف أن الفلسطينيين عالقون في الماضي، كما أن قادتهم يسممون المستقبل حسب تعبيره.وقال موجها حديثه للرئيس الفلسطيني محمود عباس، "أمامك خيار، يمكنك أن تواصل إثارة الكراهية، كما فعلت اليوم، أو أن تواجه الكراهية وتعمل معي لإقامة السلام بين شعبينا."وفي كلمته أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن ما وصفها بقوى الإسلام المتطرف هي أكبر عدو للسلام، وقال إن الكثيرين عانوا من وحشية تلك القوى من المسيحيين واليهود، النساء والمثليين، اليزيديين والأكراد وغيرهم الكثيرين، مشيرا إلى أن المسلمين الأبرياء هم من يتكبدون أغلى ثمن نتيجة ذلك. وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي في قاعة الجمعية العامة، "إن أكبر تغيير في المواقف تجاه إسرائيل، يجري في العالم العربي. إن اتفاقيتي السلام مع مصر والأردن تبقيان ركنين لتحقيق الاستقرار والسلام في الشرق الأوسط المضطرب. ولأول مرة في حياتي يعترف الكثير من بلدان المنطقة بأن إسرائيل ليست عدوتهم، ويقرون بأن إسرائيل حليفتهم وبأن العدو المشترك هو إيران وداعش، وبأن الهدف المشترك هو تحقيق الأمن والازدهار والسلام."