منظور عالمي قصص إنسانية

جائزة اليونسكو اليابان للتعلم من أجل التنمية المستدامة لعام 2016 تذهب إلى الكاميرون واليابان والمملكة المتحدة

جائزة اليونسكو اليابان للتعلم من أجل التنمية المستدامة لعام 2016 تذهب إلى الكاميرون واليابان والمملكة المتحدة

شعار منظمة اليونسكو.
أعلنت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، فوز كل من "مركز تجديد وتنمية المجتمع" في الكاميرون، و"هيئة أوكاياما لتعزيز البيئة والتنمية المستدامة" في اليابان، و"الاتحاد الوطني لطلبة المملكة المتحدة"، في المملكة المتحدة وأيرلندا الشمالية، بجائزة اليونسكو اليابان للتعلم من اجل التنمية المستدامة لعام 2016.

ويشار إلى أن هذه هي المرة الثانية التي تمنح فيها هذه الجائزة، التي أنشئت في عام 2014 وتهدف إلى مكافأة الجهود المتميزة للأفراد والمؤسسات والمنظمات التي تهتم بأنشطة التعليم من أجل التنمية المستدامة في إطار برنامج العمل العالمي بشأن البيئة والتنمية المستدامة. ويتم تمويل الجائزة من قبل حكومة اليابان حيث يمنح كل من الفائزين 50 ألف دولار أمريكي. وقد تم اختيار مشروع "المخططات المتكاملة من أجل التنمية المستدامة في المدارس والمجتمعات المحلية في الكاميرون"، والذي تديره مجموعة من الشباب، لجهوده في تعزيز تمكين المرأة الاجتماعي والاقتصادي والثقافي، والحد من الفقر، وتحسين إدارة الحكم الرشيد، والحفاظ على البيئة. ويستهدف المشروع الأطفال والشباب والنساء وجماعات السكان الأصليين في المجتمعات المهمشة والتي يصعب الوصول إليها. ونال "مشروع البيئة والتنمية المستدامة أوكاياما" الجائزة لما ينطوي عليه من نهج نظامي غير عادي على نطاق المدينة، فهو يشمل ويعالج مختلف القطاعات والجهات الفاعلة في المجتمع المحلي من خلال التعليم الرسمي وغير الرسمي. ويشارك أكثر من 240 منظمة في المشروع، بما في ذلك المنظمات غير الحكومية والشركات والمؤسسات التعليمية. ويتم تدريب المواطنين في منظمات غير حكومية محلية أو مقاهي "البيئة والتنمية المستدامة"، التي تحفز التعلم والنقاش المتبادل حول الاستدامة. أما الاتحاد الوطني لطلبة المملكة المتحدة وهو اتحاد يضم 600 نقابة طلابية من أرجاء المملكة المتحدة فقد تم اختياره لبرنامجه "الأثر الأخضر"، الذي يكافئ جهود الاستدامة التي تقوم بها إدارات الجامعات. ويقوم البرنامج بتدريب الطلاب والمعلمين، ويشجع البرنامج موظفي الجامعة على جعل مكان العمل "صديقا للبيئة" وتحقيق وفورات اقتصادية. هذا وستقوم بوكوفا بتسليم الجوائز للفائزين الثلاثة في حفل في مقر اليونسكو في باريس في الحادي عشر من تشرين الأول/ أكتوبر، خلال الدورة ال200 للمجلس التنفيذي لليونسكو.