كوبيش في بيان بمناسبة عيد الأضحى: العراقيون يستحقون العيش بسلام

من الأرشيف: يان كوبيش، الممثل الخاص للأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، في جلسة لمجلس الأمن. المصدر: الأمم المتحدة / لوي فيليب
من الأرشيف: يان كوبيش، الممثل الخاص للأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، في جلسة لمجلس الأمن. المصدر: الأمم المتحدة / لوي فيليب

كوبيش في بيان بمناسبة عيد الأضحى: العراقيون يستحقون العيش بسلام

بمناسبة عيد الأضحى، أعرب السيد يان كوبيش، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، عن أحر التهاني للعراقيين، متمنيا أن يسود السلام والازدهار في هذه المناسبة المباركة، خاصة للملايين من العراقيين الذين يكابدون ألوان المعاناة، بمن فيهم المقيمون في مخيمات النزوح أو أولئك الذين لا يزالون يرزحون تحت الحكم الاستبدادي لتنظيم داعش الإرهابي، مشيرا إلى "الحاجة لبذل المزيد من أجل تخفيف معاناتهم".

وفي بيان أصدره اليوم السبت، قال الممثل الخاص إن العيد يحلّ علينا مجدداً بينما تواصل التفجيرات الإرهابية الجبانة ضرب العراق مؤدية إلى سقوط العديد من الضحايا الأبرياء، مضيفاً أن المزيد من العراقيين يفرون من ديارهم مع تقدم الحملة العسكرية لتحرير مزيد من المناطق من سيطرة إرهابيي داعش، مما يضيف أعداداً جديدة إلى الملايين من النازحين من قبل، إضافة الى العديد ممن يعانون من آثار الأوضاع الأمنية والاقتصادية.غير أن السيد كوبيش أشار إلى أن "المستقبل يبشر بأيامٍ مفعمةٍ بالأمل" وقال "إن الحكومة العراقية تستعيد المناطق من تنظيم داعش على نحو مطّرد، وتؤكد سلطة الدولة عليها".وفي هذا السياق دعا كوبيش العراقيين إلى الانخراط في حوار جدي يفضي إلى تسوية تاريخية بين المكونات والطوائف المتنوعة في البلاد، بروح تتسم بالتعايش والتسامح والتعاون والتي من شأنها أن تنقل العراق إلى آفاق المستقبل"، من أجل الاستفادة من هذه الجهود والخطوات.واختتم الممثل الخاص بقوله: "في هذا العيد، والذي هو مناسبة لتقديم الأضاحي يحتفل به المسلمون في أنحاء المعمورة، يستحق الشعب العراقي الذي ضحى بالغالي والنفيس، أن يعيش في سلام وكرامة ورخاء".واختتم الممثل الخاص بقوله: "في هذا العيد، والذي هو مناسبة لتقديم الأضاحي يحتفل به المسلمون في أنحاء المعمورة، يستحق الشعب العراقي ال