التعاون فيما بين بلدان الجنوب عنصر أساسي من جدول أعمال 2030

الفاو: مزارعون من منغوليا  خلال موسم حصاد الجزر كجزء من برنامج الفاو للتعاون بين الصين ومنغوليا. المصدر
الفاو: مزارعون من منغوليا خلال موسم حصاد الجزر كجزء من برنامج الفاو للتعاون بين الصين ومنغوليا. المصدر

التعاون فيما بين بلدان الجنوب عنصر أساسي من جدول أعمال 2030

قال مبعوث الأمم المتحدة للتعاون فيما بين بلدان الجنوب، خورخي شدياق، إن التعاون بين البلدان النامية، عنصر أساسي من عناصر جدول أعمال 2030.جاء ذلك خلال كلمته اليوم الاثنين في حفل إحياء يوم الأمم المتحدة للتعاون فيما بين بلدان الجنوب.

وكانت الجمعية العامة، بموجب القرار 58/220 الصادر بتاريخ 23 كانون الأول/ ديسمبر 2003، قد أعلنت يوم 19 كانون الأول/ديسمبر يوم الأمم المتحدة للتعاون فيما بين بلدان الجنوب.غير أنها في 22 كانون الأول/ديسمبر 2011، قررت بموجب قرارها 66/550 ، بأنه ابتداءا من عام 2012، سيصبح الاحتفال باليوم العالمي للتعاون بين بلدان الجنوب يوم 12 أيلول/سبتمبر، أي في اليوم الذي أقرت فيه عام 1978 خطة عمل بوينس أيريس لتشجيع وتنفيذ التعاون التقني فيما بين البلدان النامية.أما الآن، وبعد اعتماد أهداف التنمية المستدامة، أوضح خورخي شدياق، أنه "تم تحديد التعاون بين الجنوب فيما بين بلدان الجنوب كوسيلة حاسمة لتنفيذ أجندة عام 2030".وأضاف في كلمته "نريد تسليط الضوء على الإنجازات الملموسة للتعاون فيما بين بلدان الجنوب، وتسليط الضوء على إمكانات القيام بأكثر من ذلك، وكيف أن هذا التعاون يمكن أن يكمّل التعاون بين الشمال والجنوب الذي لا يزال ويجب أن يظل عنصرا أساسيا في بنية التعاون ".وفي هذا السياق تقول الأمم المتحدة إن الدول النامية تتحمل المسؤولية الأساسية في تعزيز وتنفيذ التعاون فيما بين بلدان الجنوب.هذا ويتضمن جدول أعمال التنمية المستدامة، المتفق عليه دوليا، 17 هدفا تركز على إنهاء الفقر وخلق عالم مستدام.