الأمم المتحدة تتطلع إلى نجاح المشاورات الروسية الأميركية حول سوريا

ستيفان دي مستورا المبعوث الخاص للأمين العام المعني بسوريا. المصدر: الأمم المتحدة
ستيفان دي مستورا المبعوث الخاص للأمين العام المعني بسوريا. المصدر: الأمم المتحدة

الأمم المتحدة تتطلع إلى نجاح المشاورات الروسية الأميركية حول سوريا

أعرب ستيفان دي مستورا المبعوث الخاص للأمين العام المعني بسوريا عن الأمل في أن تؤدي المشاورات الدائرة اليوم بين وزيري الخارجية الروسي والأميركي إلى نتائج إيجابية.

وقال للصحفيين في جنيف:

"لنكن صريحين في الإقرار بأن المناقشات تتناول قضايا معقدة وحساسة وصعبة. إذا نجحت المناقشات، وانخرطت الأمم المتحدة بشكل فاعل في دعم المحادثات ونتائجها، فإن ذلك قد يحدث فرقا كبيرا، بالنسبة لاستئناف تطبيق وقف الأعمال العدائية الذي سيؤثر بشكل كبير على الوصول الإنساني، وأيضا على إمكانية استئناف العملية السياسية."

وتحدث أيضا للصحفيين، إلى جانب دي مستورا، وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ستيفن أوبراين الذي أكد استعداد الأمم المتحدة وشركائها على دعم المحتاجين للمساعدات المنقذة للحياة والحماية.

وبعد اجتماع حول الوضع الإنساني في سوريا، قال أوبراين.

"في شرق حلب مازال الوضع حرجا للغاية لدرجة أنه أصبح حالة حصار فعلي، يتعين أن نواصل الضغط من أجل تطبيق هدنة لمدة 48 ساعة أسبوعيا للوصول إلى المحتاجين من خلال أي الطرق التي يمكن تأمينها لعمال الإغاثة الشجعان من الأمم المتحدة وشركائنا في المجال الإنساني

وأضاف أوبراين أن الاحتياجات الإنسانية في سوريا زادت بشكل كبير خلال الأسابيع الثلاثة الأخيرة. وأعرب عن الأمل في إيجاد نهج شامل للقتال، يتيح الوصول الإنساني الكامل للمحتاجين.