خبراء حقوقيون يزورون جنوب السودان

في أعقاب القتال في ملكال، جنوب السودان في فبراير 2016  حشدت الأمم المتحدة والشركاء في المجال الإنساني إمدادات إضافية للاستجابة للاحتياجات الجديدة الناتجة عن العنف. المصدر: مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية / شارلوت كانز
في أعقاب القتال في ملكال، جنوب السودان في فبراير 2016 حشدت الأمم المتحدة والشركاء في المجال الإنساني إمدادات إضافية للاستجابة للاحتياجات الجديدة الناتجة عن العنف. المصدر: مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية / شارلوت كانز

خبراء حقوقيون يزورون جنوب السودان

تبدأ لجنة الأمم المتحدة المعنية بحقوق الإنسان في جنوب السودان مهمة تمتد لتسعة عشر يوما، تزور خلالها جنوب السودان وإثيوبيا وأوغندا، للاجتماع مع القادة السياسيين وقادة المجتمع واللاجئين والنازحين داخليا فضلا عن أعضاء من المجتمع الدولي لمناقشة حالة حقوق الإنسان في جنوب السودان.

وكان مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة قد كلف في شهر آذار مارس الماضي ثلاثة مفوضين حقوقيين بتقديم تقرير عن حالة حقوق الإنسان في جنوب السودان، وإرساء أساس وقائعي للعدالة الانتقالية، وتوفير التوجيه في هذا الشأن للحكومة الانتقالية للوحدة الوطنية.

من المقرر أن تجتمع اللجنة مع عدد من الوزراء والبرلمانيين ورجال الشرطة والموظفين القضائيين والمسؤولين العسكريين في جنوب السودان كما طلبت لقاء الرئيس سالفا كير. وتقوم اللجنة بعدد من الزيارات إلى المخيمات في جوبا وبانتيو.

وسوف تلتقي اللجنة في أديس أبابا قادة الاتحاد الأفريقي والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (إيغاد)، فضلا عن ممثلين من المجتمع الدولي والمجتمع المدني. وسوف تقوم بزيارة مخيمات اللاجئين في أوغندا.

ومن المقرر أن تقدم اللجنة تقريرها إلى مجلس حقوق الإنسان في دورته العادية الرابعة والثلاثين في آذار مارس عام 2017.