15 مليون دولار من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لتمويل مرحلة جديدة من جهود جمع البيانات الزراعية

ري حقول الخضر في قرية في بوركينا فاسو. المصدر: دومينيك تشافيز / البنك الدولي
ري حقول الخضر في قرية في بوركينا فاسو. المصدر: دومينيك تشافيز / البنك الدولي

15 مليون دولار من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لتمويل مرحلة جديدة من جهود جمع البيانات الزراعية

وقعت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) اتفاقية بقيمة 15 مليون دولار أمريكي لتعزيز قدرات الدول النامية على جمع البيانات الزراعية الرئيسية بما يساعدها على وضع السياسات المناسبة ورصد التقدم المحرز في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وقال بيترو جيناري، كبير الإحصائيين في الفاو تعليقاً على الاتفاق: "في العقود القادمة سيكون على البشرية انتاج المزيد من الغذاء لتغطية النمو السكاني باستخدام موارد طبيعية مثل الماء والأراضي والتنوع الحيوي بطريقة مستدامة مع معالجة تحديات التغير المناخي. إن قدرتنا على زيادة المنتجات الغذائية وتحقيق هدف التنمية المستدامة بالقضاء على الجوع منوطة بتوفر بيانات إحصائية أفضل وأقل كلفة وأكثر ملائمة فيما يتعلق بالمناطق الزراعية والريفية". وسيغطي الدعم المقدم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية المرحلة الأولى من مشروع تقوده الفاو ويستمر من عام 2016 وحتى عام 2021. ويبدأ المشروع بمرحلة تجريبية في أربع دول نامية، اثنتان منها في دول أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وواحدة في أمريكا اللاتينية وواحدة في آسيا. وتجري حالياً مباحثات مع دول مؤهلة أخرى لضمها إلى المشروع.يهدف هذا المشروع إلى تصميم وتنفيذ منهج جديد وأقل كلفة لجمع البيانات في سياقات الدول النامية يعرف باسم "المسوح الزراعية المتكاملة".وسيوفر منهج العمل هذا بيانات سنوية أفضل حول الإنتاج الزراعي ومعلومات هيكلية أوسع وأكثر تفصيلاً حول المزارع، بما في ذلك التوظيف والآلات المستخدمة وتكاليف الإنتاج والممارسات الزراعية والآثار البيئية.وسيشمل هذا المنهج الجديد الابتكارات الحديثة، كالاستشعار عن بعد، ونظام تحديد المواقع والتكنولوجيا المحمولة والاستخدامات المتعددة لـ "البيانات الضخمة". وستساعد هذه الأدوات على إدخال أساليب أكثر موضوعية لقياس الأداء الزراعي وتحل في بعض الأحيان محل الوسائل التقليدية الأكثر كلفة.وتعمل الفاو على معالجة مثل هذه المشكلات من خلال برنامج "الاستراتيجية العالمية لتحسين الإحصاءات الزراعية والريفية"، والذي يعمل على بناء قدرات الدول النامية على إنتاج واستخدام إحصاءات زراعية وريفية وتقوية آليات إدارة الإحصاء. ويعتبر المشروع الجديد أحد أدوات برنامج الأبحاث التابع للاستراتيجية العالمية لتحسين الإحصاءات الزراعية والريفية.وقال جيناري: "من خلال الجهود التي نبذلها، كاستراتيجيتنا العالمية وأدوات ‘الجيل التالي‘، مثل هذا المشروع، نعمل مع الشركاء لإطلاق ما نأمل في أن يكون عهداً جديداً في عملية جمع البيانات الزراعية".وتنفذ الفاو هذا المشروع في إطار الشراكة العالمية من أجل المسوحات الريفية والزراعية المتكاملة، التي تضم عدة وكالات، والتي تقوم حالياً بتأسيس مركز رئيسي للمسوح العالمية في روما.