مجلس الأمن يدين الهجوم الإرهابي ضد السفارة الصينية في قيرغيزستان

مجلس الأمن. المصدر الأمم المتحدة / جي سي ماكلوين
مجلس الأمن. المصدر الأمم المتحدة / جي سي ماكلوين

مجلس الأمن يدين الهجوم الإرهابي ضد السفارة الصينية في قيرغيزستان

أدان مجلس الأمن الدولي بشدة الهجوم الإرهابي ضد السفارة الصينية في بيشكيك، قيرغيزستان، وهو ما أـسفر عن إصابة موظفي السفارة، مشددا على "المبدأ الأساسي لحرمة" المباني الدبلوماسية والقنصلية.

وفي تصريح صحفي، "أدان المجلس بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الخطير" الذي نفذ في العاصمة يوم 30 آب/ أغسطس، وأعرب عن تعاطفه مع أسر المصابين والحكومة الصين وحكومة قرغيزستان، متمنيا للجرحى الشفاء العاجل.وأكد المجلس على المبدأ الأساسي المتمثل بعدم انتهاك حرمة المباني الدبلوماسية والقنصلية، بما في ذلك اتفاقية فيينا لعام 1961 بشأن العلاقات الدبلوماسية واتفاقية فيينا لعام 1963 الخاصة بالعلاقات القنصلية، والتزامات الحكومات المضيفة باتخاذ جميع الخطوات المناسبة لحماية المباني الدبلوماسية والقنصلية ضد أي اقتحام أو ضرر، ومنع أي إخلال بأمن هذه البعثات أو الانتقاص من كرامتها. ومؤكدا على ضرورة تقديم مرتكبي ومنظمي وممولي ورعاة هذا الهجوم إلى العدالة، حث المجلس جميع الدول، وفقا لالتزاماتها بموجب القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، على التعاون مع الحكومات والسلطات المعنية في التحقيق في القضية.وعلاوة على ذلك، أكد أعضاء مجلس الأمن مجددا أن الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل واحدا من أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين.وأكد المجلس أيضا على ضرورة التصدي بكل الوسائل، وفقا لميثاق الأمم المتحدة وجميع الالتزامات بموجب القانون الدولي، بما في ذلك القانون الدولي لحقوق الإنسان واللاجئين والقانون الإنساني، التهديدات للسلام والأمن الدوليين.