أعضاء مجلس الأمن يدينون الهجوم الإرهابي في غازي عنتاب التركية

أعضاء مجلس الأمن يدينون الهجوم الإرهابي في غازي عنتاب التركية

مجلس الأمن يشيد بالعراق لتحرير الموصل ويدعو إلى لمصالحة والمساءلة
أدان أعضاء مجلس الأمن الدولي بأشد العبارات الهجوم الإرهابي المروع والجبان على حفل زفاف بمدينة غازي عنتاب التركية في العشرين من أغسطس آب.

وقد أدى الهجوم إلى مقتل أربعة وخمسين شخصا على الأقل وإصابة أكثر من مئتين بجراح. وأدان الأعضاء أيضا، في بيان صحفي، الهجمات الإرهابية خلال الأسبوع الماضي في تركيا، والتي أسفرت عن مقتل عدد من أفراد الشرطة والمدنيين.وقدم أعضاء المجلس تعازيهم لأسر الضحايا ولحكومة تركيا، وأعربوا عن تمنياتهم بالشفاء العاجل للمصابين.وجدد الأعضاء التأكيد على أن الإرهاب بجميع أشكاله وصوره يمثل أحد أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين.وشدد الأعضاء على الحاجة لتقديم الجناة ومنظمي وممولي وداعمي هذه الأعمال الإرهابية المستنكرة إلى العدالة، وحثوا كل الدول على التعاون بشكل نشط مع حكومة تركيا وجميع السلطات المعنية الأخرى بهذا الشأن، بما يتماشى مع الالتزامات وفق القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.وجدد أعضاء المجلس، في بيانهم، التأكيد على أن أي أعمال إرهابية تعد جرائم غير مبررة بغض النظر عن دوافعها أو هوية مرتكبيها وتوقيت وزمان حدوثها. وشدد الأعضاء على الحاجة لأن تحارب جميع الدول التهديدات الماثلة أمام السلم والأمن الدوليين، الناجمة عن الأعمال الإرهابية، بما يتوافق مع ميثاق الأمم المتحدة والالتزامات الأخرى وفق القانون الدولي