الأمين العام يقول إن تدمير الممتلكات الثقافية هو هجوم على كرامة وهوية شعوب بأكملها

22 آب/أغسطس 2016

في بيان منسوب إلى المتحدث باسمه رحب الأمين العام للأمم المتحدة ببدء محاكمة أحمد فقيه المهدي، الذي يُزعم أنه ينتمي إلى جماعة أنصار الدين، والمتهم بتدمير معالم أثرية ودينية عمدا في مدينة تمبكتو بمالي، في حزيران يونيو وتموز يوليو عام 2012.

وقال الأمين العام إن هذه هي المرة الأولى التي تنظر فيها المحكمة الجنائية الدولية في قضية جريمة توجيه هجمات عمدا ضد الممتلكات الثقافية.

وأضاف "يسترعي ذلك انتباهنا إلى اتجاه متزايد مثير للقلق للتدمير المتعمد للتراث الثقافي في حالات النزاع المسلح. وتمثل هذه الهجمات هجوما قاسيا على كرامة وهوية شعوب بأكملها وجذورها الدينية والتاريخية."

وأثنى الأمين العام على المحكمة لوضع هذه المسألة الهامة في طليعة الجهود الرامية إلى ضمان العدالة والمساءلة الدولية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.