الأمين العام يحث الأطراف السودانية على استئناف المفاوضات بعد فشل محادثات السلام

18 آب/أغسطس 2016

حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في بيان صدر في وقت متأخر من مساء أمس جميع الأطراف في السودان على استئناف المفاوضات بعد الفشل في التوصل إلى اتفاق حول وقف الأعمال العدائية.

وكانت الحكومة السودانية، قد عقدت مع الجماعات المسلحة وأحزاب المعارضة جولة من المفاوضات في الفترة ما بين التاسع والرابع عشر من آب أغسطس، حول ترتيبات وقف إطلاق النار في مناطق جنوب كردفان، والنيل الأزرق، ودارفور إلا أنها انتهت بالفشل.

وحث بان بشدة جميع الأطراف على استئناف المفاوضات، والامتناع عن أي محاولة لتصعيد الصراع في هذه المناطق.

وأكد الأمين العام أنه لا يمكن أن يكون هناك بديل دائم عن التسوية التفاوضية مشددا على أن وقف الأعمال العدائية هو خطوة أولية لا غنى عنها من أجل تحقيق هذا الهدف.

وأعرب عن تقديره للدور الحيوي الذي يقوم به فريق الاتحاد الأفريقي رفيع المستوى المعني بالتنفيذ، والعملية المختلطة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور (يوناميد)، ومبعوثه الخاص للسودان وجنوب السودان للتوصل إلى سلام دائم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.