مايكل بلومبيرغ سفير عالمي معني بالأمراض غير السارية لدى منظمة الصحة العالمية

مارغريت تشان، المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية  في الدورة 69 لجمعية الصحة العالمية  في جنيف، سويسرا. المصدر: منظمة الصحة العالمية
مارغريت تشان، المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية في الدورة 69 لجمعية الصحة العالمية في جنيف، سويسرا. المصدر: منظمة الصحة العالمية

مايكل بلومبيرغ سفير عالمي معني بالأمراض غير السارية لدى منظمة الصحة العالمية

أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم تسمية السيد مايكل بلومبيرغ، عمدة مدينة نيويورك الأسبق، سفيرا عالميا معنيا بالأمراض غير السارية.

وتتسبب الأمراض غير السارية (بما في ذلك أمراض القلب والسكتة الدماغية والسرطان والسكري والأمراض التنفسية المزمنة)، في 43 مليون حالة وفاة سنويا - ما يقرب من 80٪ من مجموع الوفيات في جميع أنحاء العالم.

وقالت الدكتورة مارغريت تشان، المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية "مايكل بلومبرغ شريك مهم وله سجل حافل في دعم منظمة الصحة العالمية في مجالات مكافحة التبغ، وتحسين البيانات من أجل النهوض بخدمات الصحة، والسلامة على الطرق، والوقاية من الغرق. لذلك أشعر بسعادة غامرة لتعيينه سفيرا عالميا للأمراض غير السارية، مما سيمكننا من تعزيز استجابتنا لمواجهة التحديات الرئيسية للصحة العامة التي تشكلها الأمراض غير السارية والإصابات".

وسيقوم السيد بلومبيرغ بالعمل مع القادة السياسيين الوطنيين والمحليين في جميع أنحاء العالم على تسليط الضوء على عبء الأمراض غير السارية والإصابات. وبالإضافة إلى ذلك سيساعد على تعبئة القادة الوطنيين السياسيين على مستوى المدينة، والجهات المانحة والقطاع الخاص لمنع وعلاج الأمراض غير السارية ومكافحة الإصابات.

وقال بلومبيرغ "يشرفني أن أصبح السفير العالمي لمنظمة الصحة العالمية لمكافحة الأمراض غير السارية وأشعر بحماس للاحتمالات التي هي في متناول أيدينا. المدن والبلدان في جميع أنحاء العالم تحرز تقدما كبيرا في الحد والوقاية من الوفيات المبكرة، ومن خلال تكرار التدابير الأكثر فعالية على نطاق عالمي، يمكننا أن ننقذ الملايين من الأرواح."

"جنبا إلى جنب مع منظمة الصحة العالمية، سوف نقوم بدعم البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل في مساعيها لتحقيق أهدافها السياسية وتوجيه الموارد إلى طرق من شأنها تحسين الصحة العامة على أفضل وجه. وسنعمل أيضا على رفع مستوى وعي القادة وصانعي السياسات على المستوى المحلي حول المكاسب الحقيقية التي يمكن تحقيقها عند وضع البرامج الفعالة".

وتشمل الاستراتيجيات الفعالة لمنع الأمراض غير المعدية زيادة الضرائب وأسعار التبغ والكحول، وفرض بيئات خالية من التدخين، وتنفيذ التحذيرات الصحية ضد التبغ، وفرض حظر الإعلان عن التبغ والترويج والدعاية له؛ وتعزيز توفر النظم الغذائية الصحية، وبأسعار معقولة، التي تثني عن استهلاك الأطعمة والمشروبات العالية في السكريات والملح والدهون.

ومن بين الإجراءات لمنع وقوع الإصابات الأكثر شيوعا، تطبيق حدود السرعة، والتشريعات المتعلقة بالقيادة في حالة السكر، وارتداء حزام الأمان والخوذات، وإنفاذ قوانين تتعلق بأجهزة إنذار الدخان ودرجة حرارة صنبور المياه، وإزالة أو تغطية أخطار المياه، ووضع سياج حول حمامات السباحة لمنع الغرق، والحد من مخاطر السقوط وتحسين التوازن بين كبار السن.