اليونيسف تعين عازف البيانو الأردني العالمي زيد ديراني سفيرا للنوايا الحسنة

اليونيسف تعين عازف البيانو الأردني العالمي زيد ديراني سفيرا للنوايا الحسنة

media:entermedia_image:c8e28fd1-7b7e-4e65-a870-d22363c96883
عينت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) الفنان الأردني العالمي الشهير زيد ديراني سفيرا إقليميا لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ليركز على تعزيز حقوق الأكثر تهميشا وخاصة العالقين في الصراع والعنف والفقر.

وأعرب زيد ديراني عن سعادته لانضمامه لجهود اليونيسف، مؤكدا قدرة الموسيقى على تخطي الحدود.

"كم أنا سعيد وفخور بالانضمام إلى أسرة اليونيسف. بالنسبة لي، منذ بدايتي في مشروع الموسيقى وأنا مؤمن بشكل تام بدعم الأطفال، لأننا إذا أردنا أن يأتي اليوم الذي يعم فيه السلام، فعلينا البدء بالأطفال بالجيل الصغير، حتى نغرس فيهم أفكار المحبة والتنوع والسلام والعمل المشترك."

وأبدى سعد حوري المدير الإقليمي لليونيسف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الفخر بقبول ديراني هذا المنصب.

"بالرغم من التزاماته المهنية المتعددة، فإن هذا الفنان كان على الدوام مساندا للسلام والتسامح واحترام التنوع الثقافي من خلال المؤسسة التي أسسها، فيسعدني اليوم ويشرفني أن زيد ديراني، هذا الشاب الأردني الموهوب قد وافق على أن يصبح سفيرا إقليميا لمنظمة اليونيسيف. زيد إنك تنضم اليوم إلى مجموعة كبيرة من المساندين الذين سخروا نجوميتهم لرفع الوعي حول القضايا الوطنية والعالمية ذات التأثير المباشر على حياة الأطفال والشباب."

ويذكر أن ديراني، مؤسس "مؤسسة زيد للسلام والتفاهم العالمي" معروف بعمله لمساعدة الموسيقيين الشباب على تعزيز السلام والتفاهم الثقافي، إذ عمل خلال السنوات الأخيرة مع موسيقيين عالميين ومؤثرين لنشر رسالة السلام والتعايش خاصةً من خلال الحفل الذي أطلقه من أجل السلام “ليلة واحدة في الأردن”، حيث عزف برفقة موسيقيين عالميين من حوالي ٤٠ بلدا.

وأشارت اليونيسف في بيان صحفي إلى أن ديراني المعروف لدى البعض بعازف البيانو النابغة، قد أصدر عدة ألبومات تصدرت قوائم أفضل الألبومات الموسيقية. وقد عزف ديراني أمام العائلة الأردنية المالكة وشخصيات شهيرة حول العالم منها الملكة إليزابيث وزعيم جنوب أفريقيا الراحل نيلسون مانديلا.