فريق الأونروا لكرة القدم من غزة يفوز مجدداً في النرويج

هانس جاكوب فرايدنلند، رئيس مكتب الممثلية النرويجية لدى السلطة الفلسطينية، dلعب مباراة ودية مع فريق  شباب الأونروا لكرة القدم في غزة.  المصدر: الأونروا / رشدي السراج
هانس جاكوب فرايدنلند، رئيس مكتب الممثلية النرويجية لدى السلطة الفلسطينية، dلعب مباراة ودية مع فريق شباب الأونروا لكرة القدم في غزة. المصدر: الأونروا / رشدي السراج

فريق الأونروا لكرة القدم من غزة يفوز مجدداً في النرويج

للمرة الثالثة منذ عام 2012، حقق فريق كرة القدم التابع للأونروا في غزة، في أكبر بطولة عالمية لكرة القدم للأشبال، انتصارا بفوزه على نادي "دانيالي" الإيراني في المباراة النهائية التي انتهت نتيجتها 2 – 1.

وقد شارك في بطولة كأس النرويج لهذا العام في العاصمة أوسلو أكثر من 70 دولة حول العالم.

ومنذ عام 2010، شارك فريق كرة القدم من غزة بشكل مستمر في البطولة في أوسلو باستثناء عام 2014 نتيجة الأعمال العدائية في صيف ذلك العام، ومع ذلك، هذه المرة الثالثة التي يفوز فيها الفريق ويعود بالكأس إلى غزة.

ومن أجل الاحتفال بوصول الفريق إلى موطنه وبالإنجاز الكبير الذي حققه، زار اليوم السفير النرويجي غزة للمشاركة في مباراة قصيرة، كما تحدث مع أعضاء فريق الأونروا حول تجربتهم في النرويج، وقد سمحت هذه الاحتفالية التكريمية للأونروا بتهنئة الأبطال الفائزين.

وقال بيان صادر عن الأونروا إن مشاركة الفريق في بطولة كرة القدم التي يجتمع فيها أشبال من جميع أنحاء العالم، أكثر أهمية من الفوز الذي حققه الأشبال الرياضيون، حيث يعتبر بمثابة تجربة حياة لفريق كرة القدم الفلسطيني والذي من المحتمل أنه لم يتمكن من السفر من قبل.

وأضاف البيان أنها أيضاً فرصة لهم لتمثيل اللاجئين الأشبال من غزة أمام العالم، وفرصة ذهبية لإظهار جانب آخر من جوانب الحياة في غزة، وهو الجانب الذي يُظهر الإلهام والتفاني والإصرار والصلابة والفرص للاجئين الأشبال في غزة.

وبحسب مكتب الأمم المتحدة المعني بالرياضة من أجل التنمية والسلام، فإن المشاركة في الرياضة تعزز من مهارات الحياة لدى الأطفال، مثل العمل بروح الفريق والعمل الجاد، وإظهار الاحترام، وقبول الخسارة والوقوف إلى جانب الآخر، إضافة إلى كونها تمنحهم المساحة الآمنة للقيام بالأنشطة الترفيهية والفرص في المشاركة بأنشطة التبادل الثقافي وإيجاد صداقات جديدة.

وأضاف المكتب أن مبادرة الأونروا لكرة القدم للاجئين في غزة يتم دعمها من خلال رجال أعمال فلسطينيين محليين والأونروا، حيث تم منح الفريق ملعباً بيضاوياً للتدريب خلال الأسبوع للتحضير للبطولة بدون أية تكلفة.