الأونروا تدين مقتل ثلاثة من لاجئي فلسطين في خان الشيح في سوريا

اللاجئون الفلسطينيون الذين يعيشون في مناطق الصراع النشطة في سوريا مثل اليرموك وخان الشيح ومحيط درعا، يواجهون صعوبات قاسية. من صور الأونروا / تغريد محمد
اللاجئون الفلسطينيون الذين يعيشون في مناطق الصراع النشطة في سوريا مثل اليرموك وخان الشيح ومحيط درعا، يواجهون صعوبات قاسية. من صور الأونروا / تغريد محمد

الأونروا تدين مقتل ثلاثة من لاجئي فلسطين في خان الشيح في سوريا

أدانت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) بشدة مقتل ثلاثة من لاجئي فلسطين في خان الشيح في سوريا خلال الأيام الستة الماضية.

ويضم مخيم خان الشيح، والذي يقع في منطقة ريفية جنوب دمشق، نحو تسعة آلاف لاجئ فلسطيني، وقد شهد تداعيات النزاع المسلح المكثف منذ 17 أيار مايو 2016. وقد أدى ذلك إلى تزايد عدد الضحايا، بما في ذلك اللاجئون الفلسطينيون وغيرهم من المدنيين. وبهذه الحوادث الأخيرة وصل العدد إلى عشرين قتيلا من اللاجئين الفلسطينيين المدنيين في مخيم خان الشيح في الشهرين الماضيين.

وأعرب موظفو الأونروا عن تعاطفهم مع أسر الضحايا.

وقد تسبب احتدام القتال أيضا إلى تشريد العشرات من اللاجئين الفلسطينيين من المخيم، كما أسفر عن إلحاق الضرر وتدمير منازل المدنيين والمؤسسات التجارية.

وأعربت الأونروا عن بالغ قلقها إزاء استمرار تعرض اللاجئين الفلسطينيين بمستويات غير مقبولة للعنف المسلح العشوائي في مخيم خان الشيح، مما يؤدى إلى خسائر في الأرواح، والإصابة بصدمات نفسية شديدة، وتدمير منازل اللاجئين وسبل العيش.

وكررت الأونروا مطالبتها القوية بأن تمتنع جميع الأطراف المعنية عن استخدام أساليب ووسائل الحرب، بما في ذلك الأسلحة، التي تعرض المدنيين، ومنهم اللاجئون الفلسطينيون، إلى خطر داهم متمثل بالقتل والإصابات. وأكدت على أهمية أن تمتثل الأطراف امتثالا تاما بالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي، بما في ذلك بما يتعلق بحماية المدنيين.