الأمين العام للرياضيين اللاجئين في ريو: قصصكم حزينة ولكنكم مصدر إلهام لنا جميعا

الأمين العام مع فريق اللاجئين الرياضيين في ريو.الصورة: مكتب المتحدث باسم الأمين العام.
الأمين العام مع فريق اللاجئين الرياضيين في ريو.الصورة: مكتب المتحدث باسم الأمين العام.

الأمين العام للرياضيين اللاجئين في ريو: قصصكم حزينة ولكنكم مصدر إلهام لنا جميعا

لدى وصوله إلى البرازيل لحضور افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الصيفية، التقى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أول فريق للاجئين يشارك في الأولمبياد.

وقال الأمين العام للاجئين إنهم يأتون بقصص حزينة ومروعة، ولكنهم في الوقت نفسه مصدر إلهام للجميع:

"إن قصصكم حزينة للغاية ولكن في نفس الوقت يمكنكم أن تكونوا مصدر أمل للكثيرين. هناك خمسة وستون مليون شخص مثلكم، إنه أكبر رقم للاجئين والمشردين منذ نهاية الحرب العالمية الثانية....إن اللجنة الأولمبية قامت بهذه المبادرة لإعطاء الأمل للكثيرين مثلكم. إن لدينا مواهب رياضية عظيمة، كانت مختفية أو مهملة من المجتمع الدولي. الآن تستطيعون أن تظهروا قوتكم وقدرتكم على الانطلاق بشكل أسرع وعلى أن تكونوا أقوى. لا بد أن تظهروا هذا الأمر، وأنا واثق من أن الناس في أنحاء العالم سيقدرونكم ويثنون عليكم. إن ثلاثة مليارات شخص على الأقل سيشاهدكم غدا."

وأضاف الأمين العام عشية افتتاح دورة الألعاب الأولمبية في ريو أن أولئك الرياضيين اللاجئين العشرة الذين اختارتهم اللجنة الأولمبية للانضمام لفريق اللاجئين تحت رايتها، أكثر حظا من الكثيرين غيرهم من المشردين بأنحاء العالم.

ودعاهم إلى عدم النظر إلى ذلك باعتباره أمرا مسلما به، وطالبهم بإظهار قوتهم لإلهام الآخرين. وقال إن رسالة هؤلاء اللاجئين الرياضيين للعالم ستلهم وتحفز الناس على تقديم المساعدة لمن يحتاجونها.