مؤشر الفاو يسجل انخفاضاً طفيفاً في أسعار المواد الغذائية في تموز/يوليو

يعزى انخفاض  أسعار منتجات الألبان في يوليو حزيران أساسا إلى انخفاض الطلب على الواردات من الصين والشرق الأوسط وشمال أفريقيا ووفرة  الانتاج في الاتحاد الأوروبي. المصدر الفاو: أليسيا بييردومينيكو
يعزى انخفاض أسعار منتجات الألبان في يوليو حزيران أساسا إلى انخفاض الطلب على الواردات من الصين والشرق الأوسط وشمال أفريقيا ووفرة الانتاج في الاتحاد الأوروبي. المصدر الفاو: أليسيا بييردومينيكو

مؤشر الفاو يسجل انخفاضاً طفيفاً في أسعار المواد الغذائية في تموز/يوليو

شهدت الأسعار العالمية للسلع الغذائية الرئيسية انخفاضاً طفيفاً في شهر تموز/ يوليو بعد ارتفاعات متتالية في الأشهر الخمسة السابقة. وسجل مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء 161.9 نقطة في تموز/يوليو 2016، بانخفاض نسبته 0.8% (1.3 نقطة) عن مستواه في حزيران/يونيو و1.4% عن مستواه في تموز/ يوليو 2015.

وكان السبب الرئيسي لهذا الانخفاض في المؤشر هو هبوط الأسعار العالمية للحبوب والزيوت النباتية بشكل عوّض وأكثر الزيادة في أسعار منتجات الألبان واللحوم والسكر.

وهبط مؤشر الفاو لأسعار الحبوب بنسبة 5.6% مقارنة مع حزيران/يونيو مدفوعاً بانخفاض حاد في أسعار الذرة بسبب الأحوال الجوية المواتية في مناطق زراعتها الرئيسية في الولايات المتحدة، أكبر دولة منتجة ومصدرة للذرة في العالم.

كما هبطت أسعار القمح في تموز/يوليو بسبب العرض العالمي الكبير واحتمالات توفر كميات كبيرة للتصدير من منطقة البحر الأسود. وفي المقابل ارتفعت أسعار الأرز قليلاً بسبب انخفاض الكميات المتوفرة من أرز بسمتي والأرز طويل الحبة.

ومواصلاً هبوطه للشهر الثالث على التوالي سجل مؤشر الفاو لأسعار الزيوت النباتية انخفاضاً بنسبة 2.8% مقارنة بمستواه في حزيران يونيو،. وكان السبب الرئيسي لذلك هو انخفاض أسعار زيت النخيل إلى أدنى مستوى له في خمسة أشهر نتيجة لتعافي موسم الإنتاج في جنوب شرق آسيا وانخفاض الطلب العالمي على هذه السلعة. كما انخفضت قليلاً أسعار زيوت الصويا وعباد الشمس وبذور اللفت بسبب احتمالات العرض التي فاقت ما كان متوقعاً.

أما مؤشر الفاو لأسعار منتجات الألبان فقد ارتفع بنسبة 3.2% مقارنة بالشهر السابق، وسجلت أعلى الارتفاعات ضمن هذه المنتجات في سعر الزبدة. لكن الأسعار تظل متدنية بشكل كبير مقارنة مع مستوياتها في السنوات الأخيرة.

وارتفع مؤشر الفاو لأسعار اللحوم بنسبة 1.3% مقارنة مع أسعار حزيران/يونيو المعدلة. وبقيت أسعار جميع اللحوم مرتفعة وخاصة بسبب نقص الخنازير للذبح في الاتحاد الأوروبي ونقص إنتاج الخراف ولحوم الطيور في اوقيانوسيا. وظل الطلب العالمي على اللحوم مرتفعاً، مدعوماً بتعافي عمليات الشراء من قبل الصين واستمرار الواردات من عدة دول أخرى في آسيا.

أما مؤشر الفاو لأسعار السكر فقد ارتفع بنسبة 2.2% خلال الشهر. وتأثرت أسعار السكر بشكل كبير بارتفاع سعر العملة البرازيلية مقابل الدولار الأمريكي.