لجنة أممية تحذر من أن الإبادة الجماعية مستمرة ضد الإيزيدين

لاجئون إيزيديون، بما في ذلك العديد من الأطفال، في مخيم للاجئين يبعد 40 كيلومترا من الحدود السورية العراقية. المصدر: اليونيسف / رزان رشيدي
لاجئون إيزيديون، بما في ذلك العديد من الأطفال، في مخيم للاجئين يبعد 40 كيلومترا من الحدود السورية العراقية. المصدر: اليونيسف / رزان رشيدي

لجنة أممية تحذر من أن الإبادة الجماعية مستمرة ضد الإيزيدين

دعت اللجنة الدولية المستقلة للتحقيق في الانتهاكات في سوريا اليوم إلى اتخاذ خطوات عملية من أجل إيقاف الإبادة الجماعية المستمرة ضد الإيزيدين، ورعاية الضحايا، وجلب المسؤولين للعدالة. ومن أهم التوصيات تلك الموجهة إلى مجلس الأمن بأن عليه وبصورة طارئة، وبالتعاون مع كل دولة لديها التزام بحسب اتفاقية مناهضة الإبادة الجماعية، إحالة هذا الأمر للمحكمة الجنائية الدولية.

وقالت اللجنة في بيان لها إنه في مثل هذا اليوم منذ عامين وفي الساعات الأولى من الثالث من آب أغسطس 2014، ترك مقاتلو داعش قواعدهم وانطلقوا بكل وحشية لمهاجمة إيزيديي سنجار، تلك المجموعة الدينية المميزة والتي تعود أصول تعاليمها وممارساتها إلى آلاف السنين.

وأشارت اللجنة إلى أن داعش ارتكبت جريمة الإبادة الجماعية، كما ارتكبت العديد من جرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية بحق الأيزيديين، وفق ما جاء في تقريرها "جاءوا ليدمروا: جرائم داعش ضد الأيزيديين"، والذي نُشر يوم 16 حزيران يونيو من هذا العام.