مفوضية اللاجئين تنعي مقتل أحد موظفيها في الصومال

فيليبو غراندي، المفوض السامي  للاجئين . من صور المفوضية السامية لشؤون اللاجئين /س. هوبر
فيليبو غراندي، المفوض السامي للاجئين . من صور المفوضية السامية لشؤون اللاجئين /س. هوبر

مفوضية اللاجئين تنعي مقتل أحد موظفيها في الصومال

أكدت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين مقتل أحمد محمد حسن، أحد موظفيها والذي قتل في انفجار قنبلة يوم الثلاثاء 26 تموز يوليو في مقديشو، الصومال.

وقد لقي أحمد حتفه عندما انفجرت عبوة ناسفة في سيارة مفخخة بالقرب من مطار مقديشو الدولي. وتأكد مقتل 13 شخصا حتى الآن على الاقل.

وأشار بيان المفوضية إلى أن أحمد عمل مساعد حماية في المفوضية في الصومال منذ نيسان أبريل 2012. وقد خلف وراءه زوجته وثلاثة أطفال. وقال البيان إن ممثل المفوضية في الصومال وزملاء آخرين على اتصال مع عائلته، لتقديم الدعم والتضامن في هذا الوقت العصيب.

وقال المفوض السامي لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي."خسارة أحمد المفجعة تسلط الضوء على المخاطر التي يواجهها الزملاء العاملون في المواقع الميدانية الأكثر تعقيدا وغير الآمنة في العالم، من أجل توفير الحماية المنقذة للحياة والدعم للمحتاجين. كما تسلط الضوء على شجاعتهم والتزامهم. لقد كان لي شرف لقاء أحمد وزملائه في زيارتي الأخيرة إلى مقديشو، ونيابة عن جميع موظفي المفوضية، أود أن أنقل تعازينا القلبية لأسرته والإعراب عن تضامننا العميق مع فريق الصومال."