القامشلي: تقارير عن تصاعد أعمال العنف والنقص الحاد في المستلزمات الطبية

أرشيف: نازحون في منطقة الشدادي في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا.
المصدر: برنامج الأغذية العالمي / عبير عطيفة
أرشيف: نازحون في منطقة الشدادي في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا.

القامشلي: تقارير عن تصاعد أعمال العنف والنقص الحاد في المستلزمات الطبية

أعرب مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) عن قلقه إزاء تقارير تصاعد العنف في مدينة القامشلي في سوريا، في أعقاب هجوم وقع صباح اليوم.

وقال نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة في المؤتمر الصحفي اليومي، إن التقارير الأولية تشير إلى مقتل 40 شخصا على الأقل، بمن فيهم الأطفال، بالإضافة إلى إصابة عدد كبير جراء تفجيرات في منطقة مأهولة بالسكان صباح اليوم.

وقد انهارت أو تضررت عدة مبان سكنية، فيما لا يزال عدد غير محدد من المدنيين محاصرين تحت الأنقاض.

وتفيد تقارير صادرة عن المستشفى الوطني بأن العشرات من المرضى في حالة حرجة وبحاجة ماسة إلى عمليات جراحية. كما أفادت بأن هناك نقصا في الإمدادات الطبية الأساسية، بما في ذلك الأدرينالين والحقن والمضادات الحيوية.

وأكد نائب المتحدث الرسمي أن الأمم المتحدة تدين بشدة استخدام عبوات ناسفة في مناطق مأهولة بالسكان، مشيرا إلى أن مثل هذه الهجمات غير مبررة، ومن أبشع انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الإنساني.