الأمم المتحدة تؤكد أن هجمات المتطرفين في الصومال لن تثنيها عن المضي قدما في دعم التقدم السياسي

الأمم المتحدة تؤكد أن هجمات المتطرفين في الصومال لن تثنيها عن المضي قدما في دعم التقدم السياسي

media:entermedia_image:379522c3-3429-4beb-936e-62bdb839ec96
أدان الممثل الخاص للأمين العام في الصومال مايكل كيتنغ بأشد العبارات الممكنة اليوم الهجوم الإرهابي في محيط مطار مقديشو الدولي الذي أودى بحياة ما لا يقل عن 12 شخصا.

وذكر بيان صحفي أن انتحاريين قاموا بتفجير سيارتين محملتين بالمتفجرات بالقرب من محيط المطار صباح اليوم، مشيرا إلى أنه لا يوجد ضحايا من موظفي الأمم المتحدة من بين القتلى.

وقال الممثل الخاص كيتنغ، "مرة أخرى نفذت حركة الشباب هجوما وحشيا أودى بحياة ما لا يقل عن اثني عشر صوماليا. ترفض الغالبية العظمى من الصوماليين مثل هذه التكتيكات الإرهابية واستخدام العنف لتحقيق أهداف سياسية."

وأضاف "هذا الحادث المروع هو مثال جديد لمحاولات المتطرفين اليائسة لعرقلة التقدم السياسي" مشددا على أن مثل هذه المحاولات لن تثني السلطات الصومالية والأمم المتحدة عن المضي قدما.

ومن المقرر أن تجرى في وقت لاحق من هذا العام انتخابات محدودة.

وقال كيتنغ "نيابة عن مجتمع الأمم المتحدة بأسره في الصومال، أتقدم بأصدق التعازي لأسر وأصدقاء الضحايا متمنيا الشفاء العاجل للمصابين".