منظور عالمي قصص إنسانية

اليونيسف تكثف عملياتها في جنوب السودان للحد من خطر تفشي وباء الكوليرا

جنوب السودان:اليونيسف توفر 100 ألف لتر من المياه الصالحة للشرب. المصدر: اليونيسيف / UN025203 / إيروين
جنوب السودان:اليونيسف توفر 100 ألف لتر من المياه الصالحة للشرب. المصدر: اليونيسيف / UN025203 / إيروين

اليونيسف تكثف عملياتها في جنوب السودان للحد من خطر تفشي وباء الكوليرا

أفادت منظمة الأمم المتحدة للطفولة، اليونيسف، بتكثيف جهودها وعملياتها مع الشركاء لتجنب تفشي وباء الكوليرا في جنوب السودان.

وقالت في بيان صحفي إن مستشفى جوبا التعليمي أبلغ عن تسع وستين حالة إصابة جديدة مشتبها بها، ليصل العدد الإجمالي للأشخاص الذين يعالجون في العاصمة إلى 112.

وقد تم الإبلاغ عن 29 حالة إضافية يشتبه بها في جزيرة دوك، بولاية جونقلي، ليرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة في جميع أنحاء البلاد إلى 141. ومع ذلك، فإن العدد الفعلي لحالات الإصابة لا يزال غير مؤكد بسبب النقص الحاد في المعدات المختبرية اللازمة لتشخيص المرض.

وفي هذا الشأن قال ماهيمبو مادو، ممثل اليونيسف في جنوب السودان، إن الاستجابة السريعة والمنسقة هي المفتاح لمنع تفشي وباء الكوليرا.

وأكد بذل الجهود في الوقت الحالي،على الرغم من حقيقة أن الحياة في جوبا توقفت تماما لعدة أيام بسبب أعمال العنف الأخيرة، وإجلاء موظفي العديد من المنظمات الإنسانية.

وتعمل منظمة اليونيسف مع وزارة الصحة في جنوب السودان والمنظمات الشريكة لتوفير الإمدادات الطبية والصحية، ورفع الوعي المجتمعي.

وقالت اليونيسف إنها توفر لشركائها الأدوية، والحقن الوريدية وغيرها من المنتجات الصحية لعلاج المرض، بما في ذلك الخيام في حال استمرار عدد الإصابات في الارتفاع.

وفي مواقع حماية المدنيين التابعة للأمم المتحدة، حيث لجأ الآلاف في أعقاب القتال الذي اندلع في جوبا منذ ما يقرب من أسبوعين، تعمل بعثة الأمم المتحدة وشركاؤها على توفير إمدادات المياه اليومية المعالجة بالكلور.