الفاو تطلق دراسة مفصلة عن الأشجار والغابات واستخدام الأراضي في المناطق الجافة حول العالم

أشجار الصنوبر في غابات منغوليا. المصدر: الفاو / شون غالاغر
أشجار الصنوبر في غابات منغوليا. المصدر: الفاو / شون غالاغر

الفاو تطلق دراسة مفصلة عن الأشجار والغابات واستخدام الأراضي في المناطق الجافة حول العالم

أطلقت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) تقريراً جديداً يساعد على سد فجوة كبيرة في المعلومات حول وجود الغابات والأشجار ومدى انتشارها في المناطق الجافة حول العالم، حيث يهدد التغير المناخي سبل معيشة ملايين الأشخاص، المهددة حالياً بالفعل.

وتُظهر النتائج الأولية للتقرير، الذي أعلن عنه وسينشر في نسخته الكاملة في وقت لاحق من هذا العام، أن الأشجار تتواجد بكثافة متفاوتة إلى حد كبير على ثلث مساحة الأراضي الجافة في جميع أرجاء العالم والتي تقدر بنحو 6.1 مليار هكتار، أي أنها تغطي مساحة تزيد عن ضعف مساحة القارة الأفريقية. وتشتمل 18 بالمائة من هذه المساحة تقريباً على غابات.

ويعيش قرابة ملياري شخص في المناطق الجافة، 90 بالمائة منهم في الدول النامية. وأظهرت دراسات حديثة الحاجة لاستصلاح هذه الأراضي لمواجهة آثار الجفاف والتصحر وتدهور الأراضي.

وقال التقرير، "لم تكن تتوفر سوى القليل من المعلومات المستندة إلى الإحصاءات حول الأشجار في المناطق الجافة، خاصة تلك التي تنمو خارج الغابات، رغم أهميتها الكبيرة للإنسان والبيئة، إذ تشكل أوراق الأشجار وثمارها مصدر غذاء للناس وعلف للحيوانات، وتستخدم أخشابها للطهي والتدفئة، ويمكن أن تكون مصدر دخل للأسر الفقيرة."

وقد استمدت الدراسة معلوماتها من أكثر من 200,000 عينة من الأراضي، وذلك باستخدام صور الأقمار الصناعية المتاحة من خلال محرك "غوغل إيرث" و"خرائط بنغ" وغيرها من المصادر. وتبلغ مساحة كل عينة ما يقرب من نصف هكتار، فيما لا تتجاوز نسبة الخطأ في تقدير المساحة الإجمالية للغابات في الأراضي الجافة 1% سواء بالزيادة أو النقصان.