مفوضية اللاجئين: القيود المفروضة على اللاجئين في المجر تتعارض مع القانون الدولي

media:entermedia_image:d19bed1d-4462-44d5-af9a-6da17cbe0e56

مفوضية اللاجئين: القيود المفروضة على اللاجئين في المجر تتعارض مع القانون الدولي

قالت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين إن القيود الجديدة التي فرضتها المجر على اللاجئين تتعارض مع القانون الإنساني الدولي.

وذكر ويليام سبيندلر المتحدث باسم المفوضية أنه بموجب التشريع الجديد، تم تمديد الرقابة على الحدود بمقدار ثمانية كيلومترات داخل المجر والسماح لعناصر الشرطة بإعادة الأشخاص عبر الحدود من أجل تقديم طلب للجوء.

وأفادت المفوضية أن هناك الآن 1400 شخص من المهاجرين واللاجئين - معظمهم من النساء والأطفال- في انتظار تقديم الطلب على الحدود المجرية-الصربية.

وأوضح سبيندلر قائلا، يتم توجيه "طالبي اللجوء إلى واحدة من مناطق العبور على طول الحدود لتقديم طلب اللجوء. وتعمل حاليا، اثنتان فقط من مناطق العبور على طول الحدود الصربية المجرية البالغة 175 كيلو مترا، حيث في المتوسط يتم إدخال 15 فردا في كل منطقة عبور يوميا".

كما أعربت المفوضية عن قلقها إزاء التقارير المستمرة حول العنف ضد أولئك الذين يحاولون دخول المجر، بما في ذلك مزاعم عن التعرض للعض من قبل الكلاب البوليسية التي تم إطلاقها، ورذاذ الفلفل والضرب.