منظمة الصحة العالمية تكرم الهند لجهودها في القضاء على الداء العليقي، وكزاز الأمهات والمواليد

media:entermedia_image:344a852b-834b-46d8-990f-2f062ae4b58e

منظمة الصحة العالمية تكرم الهند لجهودها في القضاء على الداء العليقي، وكزاز الأمهات والمواليد

مشيدة بإنجازات الصحة العامة الأخيرة في الهند، منحت منظمة الصحة العالمية اليوم شهادات إعلان القضاء على الداء العليقي والكزاز لدى الأمهات والأطفال حديثي الولادة إلى وزير الصحة ورعاية الأسرة، السيد جى بي نادا.

وقالت الدكتورة بونام خيترابال سينغ المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لجنوب شرق آسيا العالم،"تركز الهند جهودها على جعل رعاية الأمومة والأطفال حديثي الولادة في متناول الجميع، والتصدي للمساواة في الرعاية الصحية بشكل عام أتاح تحقيق هذه النجاحات الملحوظة. هذه الانتصارات ليست للهند فقط ولكن للبشرية جمعاء حيث تشكل البلاد سدس سكان العالم تقريبا." وكانت منظمة الصحة العالمية قد منحت في أيار/ مايو الماضي بعد تحقق فريق من الخبراء وقف انتقال المرض في البلاد شهادة خلو الهند من الداء العليقي. وتعد الهند الدولة الأولى في إطار خارطة طريق منظمة الصحة العالمية للأمراض المدارية المهملة 2012، تنجح في القضاء على الداء العليقي. ويوجد المرض أساساً في المجتمعات المحلية الفقيرة في الغابات المدارية الدفيئة والرطبة في أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية ومنطقة المحيط الهادئ. ويقال إنه حيث ينتهي الطريق، يبدأ الداء العليقي".وأضافت الدكتورة خيترابال سينغ، مشيدة بقدرة الهند والتزامها بالقضاء على الأمراض المدارية المهملة قائلة، "حملات التوعية والعلاج المبكر ذات الأهداف المحددة بدرجة عالية في المجتمعات الضعيفة مكنت علاج حالات من الداء العليقي ووقف انتقال المرض". ووصفت المديرة الإقليمية إنجاز الهند في القضاء على كزاز الأمهات والأطفال حديثي الولادة بالفذ، حيث إنه حتى بضعة عقود كان هناك ما بين 150 ألف حالة إلى 200 ألف حالة كزاز وليدي سنويا. وخفض الإصابة بداء الكزاز لدى الأمهات والأطفال حديثي الولادة إلى أقل من حالة إصابة لكل حالة ولادة حية في جميع مناطق الهند ال 675، يدل على التزام الهند الصارم وقيادتها التي ساعدت على تحسين فرص الحصول على التحصين وخدمات الرعاية الماهرة قبل وأثناء الولادة للسكان الأكثر ضعفا - الفقراء، والمجتمعات المنعزلة.وقد تحقق إنجاز القضاء على كل من الداء العليقي والكزاز لدى الأمهات والأطفال حديثي الولادة باستخدام النظام الصحي القائم والقوى العاملة الصحية. وقالت المديرة الإقليمية إن الإنجازات لم تساهم في تحسين صحة المجتمعات المهمشة فحسب، بل ستعزز أيضا الوضع الاجتماعي والاقتصادي وسوف تساهم في التنمية على نطاق أوسع في الهند.وبعد نجاح الهند، تم التحقق من إنجازات إندونيسيا أيضا في 18 أيار /مايو من هذا العام. وبذلك تكون منطقة منظمة الصحة العالمية في جنوب شرق آسيا قد نجحت في القضاء على كزاز الأمهات والأطفال حديثي الولادة. وتأتي منطقة منظمة الصحة العالمية في جنوب شرق آسيا في المركز الثاني، بعد منطقة أوروبا، في القضاء على المرض.ويذكر أن إندونيسيا وتيمور الشرقية هي الآن الدولتان الوحيدتان المتبقيتان اللتان تشهدان انتقال الداء العليقي في إقليم جنوب شرق آسيا.