برنامج الأغذية العالمي يطلق مبادرة "محفز الابتكار" لاختبار حلول القضاء على الجوع

المديرة التنفيذي للبرنامج إرثارين كازين  تطلق مشروع  تحفيز الابتكار، ومقره في ميونيخ، ألمانيا، للقضاء على الجوع بحلول عام 2030. المصدر: برنامج الأغذية العالمي
المديرة التنفيذي للبرنامج إرثارين كازين تطلق مشروع تحفيز الابتكار، ومقره في ميونيخ، ألمانيا، للقضاء على الجوع بحلول عام 2030. المصدر: برنامج الأغذية العالمي

برنامج الأغذية العالمي يطلق مبادرة "محفز الابتكار" لاختبار حلول القضاء على الجوع

عزز برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة اليوم من جهوده في البحث عن حلول مبتكرة لتحفيز التقدم نحو القضاء على الجوع من خلال إطلاق مبادرة "محفز الابتكار" الهادفة إلى تحديد وتعزيز استجابات جديدة وجريئة لمواجهة التحديات الإنسانية والإنمائية على النحو المبين في الأهداف الإنمائية المستدامة.

وتجمع مبادرة "محفز الابتكار" ومقرها في ميونيخ، ألمانيا، بين موظفي البرنامج مع الخبراء ورجال الأعمال من مختلف أنحاء القطاع الخاص والمجتمع المدني. وسوف تتعاون الفرق لفترات تتراوح بين ثلاثة وستة أشهر في بحث الأفكار المختارة المقترحة من قبل المبدعين من البرنامج مع المعرفة الميدانية المباشرة أو من مصادر من الجمهور العام.

وأوضحت المديرة التنفيذية للبرنامج إرثارين كازين، قائلة، "يعمل برنامج الأغذية العالمي وشركاؤه يوميا لتلبية احتياجات المساعدة الغذائية الطارئة للأفقر من السكان الذين يعيشون في الأماكن الأكثر هشاشة في جميع أنحاء العالم. ما نقوم به لا يكفي لتحقيق هدفنا المشترك المتمثل في القضاء على الجوع بحلول عام 2030. يجب أن نسعى بكل جرأة لإيجاد الأفكار والأدوات والحلول الجديدة بغية توفير المواد الغذائية، لإعطاء القدرة في نهاية المطاف لكل شخص في كل مكان على إطعام أطفاله."

وأضافت، "يجب علينا اغتنام فوائد التكنولوجيات الجديدة والثورة في جمع البيانات. وتؤكد رغبة البرنامج في التعاون بشكل لم يسبق له مثيل، أنه من خلال العمل معا سوف نغيّر من نوعية خدماتنا، وسرعة استجابتنا. ونتيجة لذلك، فإننا سوف نتغلب على التحديات المستمرة التي تبقي الأجيال تعاني من الجوع والفقر حتى اليوم".

ويذكر أن العالم أحرز تقدما حقيقيا من خلال خفض عدد الأشخاص الذين يعانون من الجوع بمقدار 200 مليون منذ التسعينات. ومع ذلك لا يزال هناك 795 مليون شخص لا يحصلون على ما يكفي من الغذاء من أجل حياة نشطة وصحية. وتعتبر مبادرة "محفز الابتكار" وسيلة رئيسية للمساعدة في تحقيق الهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة المتمثل في القضاء على الجوع بحلول عام 2030.