بدء أعمال المنتدى الأول لتعليم المرأة العالي من أجل السلام بفيينا

UN Photo/Shafiqullah Waak
UN Photo/Shafiqullah Waak
UN Photo/Shafiqullah Waak

بدء أعمال المنتدى الأول لتعليم المرأة العالي من أجل السلام بفيينا

بدأت اليوم الثلاثاء بفيينا أعمال "منتدى فيينا الأول للتعليم العالي للمرأة من أجل السلام"، والذي يعقد بتنسيق من مكتب الأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح، وستستمر أعماله حتى يوم غد الأربعاء.

المنتدى الذي يعد الأول من نوعه، يهدف إلى دعم مشاركة المرأة في عمليات صنع القرار المتعلقة بالسلام، وسيجمع أكثر من 500 مشارك من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك المهنيون العاملون في مجال نزع السلاح وعدم الانتشار والتطوير من مختلف المنظمات الدولية والقطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية.وفي حوار أجرته إذاعة الأمم المتحدة مع جولييت كولر، المنسقة في مبادرة "المنح الدراسية للمرأة من أجل السلام: الجنوب العالمي"، شددت كولر على أن قضايا نزع السلاح وعدم الانتشار ليست "للرجال فقط":"واحدة من قضايا اليوم هي الإرهاب، لذا فمن الضروري بالنسبة لنا أن نفهم أن مسألة نزع السلاح وعدم الانتشار ليست شيئا من الماضي ولكن من الوقت الراهن، وأنه يجب على الجميع المشاركة، لأننا جميعا نلمس آثار العنف والحروب والهجمات الإرهابية. وإذا كان قد تم إجراء جميع هذه الهجمات باستخدام أسلحة الدمار الشامل فإن العواقب كان يمكن أن تكون أكبر من ذلك بكثير، وهذا ما يحتاج الناس إلى فهمه وإدراكه. ولهذا فإننا نعمل على هذه الحملة التعليمة للنساء وأيضا للرجال. أعتقد أنه من المهم أيضا، في الوقت الراهن، إشراك جيل الشباب، فالجميع بحاجة إلى إدراك أن هذه قضية معاصرة."كما سيشتمل المنتدى على معرض للوظائف في المجالات المتعلقة بالسلام، وكذلك بناء الجسور بين المهنيين الشباب وأرباب العمل المحتملين.ويأتي الحدث كجزء من مبادرة أوسع تسمى "المنح الدراسية للمرأة من أجل السلام: الجنوب العالمي" التي تقدم دورات تدريبية للنساء من جنوب الكرة الأرضية.