الأمين العام يرحب بتسلم ليبريا مسؤوليات الملف الأمني بالكامل

قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في ليبيريا. المصدر: بعثة الأمم المتحدة في ليبريا/ ستاتون ونتر
قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في ليبيريا. المصدر: بعثة الأمم المتحدة في ليبريا/ ستاتون ونتر

الأمين العام يرحب بتسلم ليبريا مسؤوليات الملف الأمني بالكامل

رحب الأمين العام بتسلم حكومة ليبريا المسؤوليات الأمنية الوطنية من بعثة الأمم المتحدة، وفقا لقرار مجلس الأمن 2239 لعام (2015).

وأعرب الأمين العام، في بيان صحفي، عن تقديره لتصميم شعب وحكومة ليبيريا على العمل في سبيل تحقيق سلام دائم بعد انتهاء الصراع الذي أدى إلى نشر بعثة الأمم المتحدة في تشرين الأول أكتوبر عام 2003.

وقال بان إن التحسن المستمر في مجالي الأمن والاستقرار في ليبيريا مكـّن الأمم المتحدة من الدخول في المرحلة النهائية لحفظ السلام في البلاد.

وأبرز الأمين العام الدور الهام الذي قام به الشركاء، ولا سيما الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، والاتحاد الأفريقي، واتحاد نهر مانو، في دعم توطيد السلام والأمن والاستقرار في ليبريا، والتغلب على التفشي الأخير لفيروس الإيبولا.

ورحب كذلك بمساهمات الدول بقوات عسكرية وأمنية، وكذلك الشركاء الثنائيين والمنظمات متعددة الأطراف، مما سهل الإنجازات الكبيرة التي حققتها البعثة.

ودعا الأمين العام جميع الشركاء إلى مواصلة العمل والاستمرار في مساعدة حكومة ليبيريا على توطيد السلام.