خبير دولي: الوضع في أوكرانيا "لا يزال متقلبا"

شرق أوكرانيا. المصدر: /  مفوضية شؤون اللاجئين
شرق أوكرانيا. المصدر: / مفوضية شؤون اللاجئين

خبير دولي: الوضع في أوكرانيا "لا يزال متقلبا"

قال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لحقوق الإنسان إيفان سيمونوفيتش، إن الوضع المتفجر الحالي في أوكرانيا يمكن أن يتطور باتجاه ثلاثة مسارات، إما أن يتصاعد الصراع مصحوبا بعواقب وخيمة على المدنيين وتداعيات أوسع على المنطقة، أو أن يتجمد ويخلق بيئة مستمرة من انعدام الأمن والاستقرار، أو أن يتحرك نحو سلام مستدام.

وأضاف سيمونوفيتش، في إحاطته اليوم الأربعاء أمام مجلس حقوق الإنسان بجنيف، أن السيناريو الأخير هو الوحيد المشجع، داعيا القادة على جانبي الصراع إلى الاستماع إلى الشعب، الذي يرغب في "السلام وحقوق الإنسان وسيادة القانون"، بحسب سيمونوفيتش.وقد استعرض مساعد الأمين العام في إحاطته أحدث تقرير لحالة حقوق الإنسان في أوكرانيا، الذي يغطي الفترة من السادس عشر من شباط/فبراير إلى الخامس عشر من أيار/مايو للعام الحالي، متطرقا لأبرز النقاط:"بدأت هذه الأزمة بمطالب لحقوق الإنسان وحرياته، وتبقى هذه المطالب اليوم كما هي على جانبي خط التماس. الحريات الأساسية محدودة للغاية لنحو 2,7 مليون شخص يعيشون في المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة. هناك كبح لحقهم في حرية التعبير والتجمع السلمي وتكوين الجمعيات، فضلا عن عدم وجود أي مساحة للآراء المعارضة، كل ذلك يضع شكوكا على احتمالات عقد انتخابات حرة ونزيهة في هذه المناطق، حتى يتحسن الوضع." ووفقا لمساعد الأمين العام، فإن الوضع في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة ليس أفضل حالا، فقد استمع أيضا إلى شكاوى حول كبح الحقوق المدنية والسياسية، وخاصة في منطقة الصراع. وختاما، أشار سيمونوفيتش إلى أن المفوضية ما زالت ملتزمة بمساعدة أوكرانيا كما ستقوم أيضا بزيادة دعمها لحكومتها من خلال توفير الخبرة القانونية والمساعدة التقنية، خاصة فيما يتعلق بتنفيذ الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان وخطة العمل.