مفوضية اللاجئين تساعد النازحين من المجتمعات الزراعية في الأنبار على العودة إلى ديارهم

امرأة عراقية شردها النزاع الدائر في محافظة الأنبار بالعراق. صورة من مفوضية شؤون اللاجئين
امرأة عراقية شردها النزاع الدائر في محافظة الأنبار بالعراق. صورة من مفوضية شؤون اللاجئين

مفوضية اللاجئين تساعد النازحين من المجتمعات الزراعية في الأنبار على العودة إلى ديارهم

أعلنت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين عن اكتمال مشروع يهدف إلى مساعدة المجتمع الزراعي العراقي النازح بسبب أعمال العنف من محافظة الأنبار في النهوض من جديد.

ويهدف مشروع إعادة تأهيل قناة للري في منطقة الخيرات، حي الكرمة شمال شرق الفلوجة في محافظة الأنبار، الذي بدأ قبل شهرين بتنفيذ من شريك المفوضية، "برنامج إعادة بناء العراق"، إلى مساعدة الأسر المحلية لتكون قادرة على زراعة أكثر من 6500 هكتار من الأراضي.

وقال ممثل المفوضية في العراق، برونو جيدو، "هذا المشروع سيكون له أثر إيجابي على قدرة الأسر على إعادة بناء حياتها والبدء في الإنتاج الزراعي مرة أخرى".

ويهدف المشروع إلى إشراك المجتمع بهدف إحياء الإنتاج الزراعي في منطقة الخيرات لتعود المنافع على 500 أسرة.

وقد عاد أكثر من 2000 أسرة إلى الخيرات - التي بلغ عدد سكانها قبل بدء الصراع نحو أربعة أضعاف هذا العدد. وتساعد المفوضية حاليا في إعادة تأهيل 250 منزلا أصيب بأضرار في العمليات العسكرية في المنطقة.

وقد بدأت الأسر بالفعل بزراعة محاصيل جديدة بما في ذلك الذرة وعباد الشمس. وتقوم أيضا بإعداد الحقول لزراعة القمح والشعير والجزر.