برنامج الأغذية العالمي يطلق عملية طوارئ للمصريين العائدين من ليبيا

الفواكه والخضروات الطازجة تباع في شارع في الجيزة، مصر. المصدر: الفاو / آمي فيتالي
الفواكه والخضروات الطازجة تباع في شارع في الجيزة، مصر. المصدر: الفاو / آمي فيتالي

برنامج الأغذية العالمي يطلق عملية طوارئ للمصريين العائدين من ليبيا

أطلق برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، اليوم عملية طوارئ مدتها ثلاثة أشهر لتقديم المساعدات الغذائية الملحة إلى60 ألف مصري عائدين من ليبيا، وأسرهم.

وسيقدم البرنامج قسيمة غذائية شهرية للعائدين وأسرهم قيمتها 13 دولار أمريكي (حوالي 116 جنيه مصري) ، لتصل المساعدات إلى 300 ألف شخص في خمس محافظات، هي: سوهاج والمنيا وأسيوط وقنا وكفر الشيخ. وهي المناطق التي يوجد بها العدد الأكبر من العائدين من ليبيا. وقد وقع برنامج الأغذية العالمي مذكرة تفاهم مع وزارة الخارجية لإطلاق عمليات الطوارئ التي يتم تنفيذها بناء على طلب من الحكومة المصرية. وقد استضافت وزارة الخارجية اليوم احتفالية بمناسبة هذا الحدث.وتسمح القسائم للأسر بالاختيار من بين قائمة من العناصر الأساسية الغذائية، وخاصة الحبوب والزيت والبقول. وتمنح كل أسرة الحرية في خلق سلة الغذاء الخاصة بها من بين قائمة المنتجات، وبأي كمية، وذلك في حدود القيمة الإجمالية للقسيمة الخاصة بكل أسرة.وقال مساعد وزير الخارجية للشؤون متعددة الأطراف والأمن الدولي، السفير هشام بدر، إن هذه العملية تضيف إلى قصص نجاح التعاون بين الحكومة المصرية وبرنامج الأغذية العالمي، مشددا على مساهمتها في دعم المصريين العائدين إلى الوطن من ليبيا.وبدوره قال مهند هادي، المدير الإقليمي لبرنامج الأغذية العالمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا الوسطى وأوروبا الشرقية: " العائدون من ليبيا يصلون إلى هنا ولديهم وسائل محدودة أو معدومة للبقاء على قيد الحياة ومواجهة التحدي المتمثل في إيجاد فرص العمل"، وأضاف: "معظم العائدين هم من العمال ذوي المهارات المحدودة، وعادة ما يكونون رجالا من المنطقة المضغوطة اقتصاديا في صعيد مصر، وقراهم الأصلية آفاقها الاقتصادية محدودة."وكان العديد من هؤلاء العمال قد ذهبوا إلى ليبيا بحثا عن فرص أفضل.وعلى الرغم من أن العملية تستهدف الرجال العائدين من ليبيا، بشكل رئيسي ، فسوف يستفيد أفراد أسرهم أيضا حيث سيتم استخدام القسائم لتوفير الغذاء للأسرة بكاملها.