المحكمة الجنائية الدولية تصدر حكما بسجن جان بيير بيمبا بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية

21 حزيران/يونيه 2016

حكمت المحكمة الجنائية الدولية اليوم الثلاثاء على الكونغولي جان بيير بيمبا غومبو بالسجن لمدة 18 عاما بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في جمهورية أفريقيا الوسطى في الفترة بين عامي 2002-2003.

وكانت المحكمة قد وجدت " أن جان بيير بيمبا غومبو مذنب بدون أدنى مجال للشك" بصفته قائدا عسكريا، فيما يتعلق بتهمتي ارتكاب جرائم ضد الإنسانية (القتل والاغتصاب) وثلاث تهم بارتكاب جرائم الحرب (القتل والاغتصاب والنهب).

وأوضحت المحكمة الجنائية الدولية في بيان صحفي أن هذه الجرائم قد ارتكبت في جمهورية أفريقيا الوسطى من قبل وحدة تابعة لحركة تحرير الكونغو، في الفترة بين 26 تشرين الأول أكتوبر عام 2002، وحتى 15 آذار مارس 2003. وخلال هذه الفترة خدم نائب الرئيس الكونغولي السابق جان بيير بيمبا غومبو في منصب القائد العسكري وكان على علم بأن قوات حركة تحرير الكونغو تحت سلطته ترتكب أو على وشك ارتكاب الجرائم التي تغطيها التهم.

وكانت السلطات البلجيكية قد ألقت القبض على جان بيير بيمبا في 24 أيار مايو 2008، وفقا لمذكرة اعتقال أصدرتها المحكمة الجنائية الدولية، وتم تقديمه إلى المحكمة في الثالث من حزيران يونيو 2008. وبدأت محاكمته في 22تشرين الثاني نوفمبر عام 2010.

وخلصت الدائرة الابتدائية الثالثة إلى أن جرائم القتل والاغتصاب والنهب كانت جرائم فادحة.

كما وجدت أن ظرفين من الظروف المشددة تنطبق على جريمة الاغتصاب، حيث ارتكبت ضد ضحايا مستضعفين، وبمنتهى القسوة. وخلصت الدائرة أيضا أن ظرفا مشددا ينطبق على جريمة النهب، التي ارتكبت أيضا بمنتهى القسوة.

بالإضافة إلى ذلك، خلصت الدائرة الابتدائية الثالثة إلى أن السلوك الإجرامي للمتهم ينطوي على خطورة شديدة، وهي على اقتناع بعدم وجود عوامل يمكن أن تساهم في تخفيف الحكم في هذه القضية.

وسوف يتم احتساب المدة التي قضاها المتهم في السجن منذ عام 2008.