بان كي مون يدين الهجوم على سوق في مدينة إدلب ويدعو إلى محاسبة المسؤولين عن ارتكاب الهجمات ضد المدنيين

لعبة طفل  في أنقاض المبنى المدمر في  شرق الغوطة، ريف دمشق،  المصدر: اليونيسيف /الشامي
لعبة طفل في أنقاض المبنى المدمر في شرق الغوطة، ريف دمشق، المصدر: اليونيسيف /الشامي

بان كي مون يدين الهجوم على سوق في مدينة إدلب ويدعو إلى محاسبة المسؤولين عن ارتكاب الهجمات ضد المدنيين

أدان الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، الهجوم البغيض الذي وقع في الثاني عشر من حزيران يونيه على سوق للخضراوات في مدينة إدلب بسوريا بالإضافة إلى المخبز الوحيد في المنطقة.

وفي بيان منسوب للمتحدث باسمه، أشار الأمين العام إلى أن الغارة الجوية شنت على ما يبدو في الوقت الذي تمت فيه استعادة تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار في أربع مدن ومن بينها مدينة إدلب.

وذكرت مصادر محلية أن الهجوم أدى إلى مقتل وإصابة عشرات المدنيين، من بينهم نساء وأطفال.

وأرسل الأمين العام تعازيه الحارة لأسر الضحايا وتمنى الشفاء العاجل للجرحى، ودعا إلى مساءلة جميع المسؤولين عن ارتكاب الهجمات ضد المدنيين.