تعليم حقوق الإنسان في المدارس: مشروع تتبناه يونامي لحماية الأطفال وزرع الأمل لدى جيل المستقبل

نازح في إقليم كردستان العراق. المصدر: مفوضية اللاجئين / د. ناهر
نازح في إقليم كردستان العراق. المصدر: مفوضية اللاجئين / د. ناهر

تعليم حقوق الإنسان في المدارس: مشروع تتبناه يونامي لحماية الأطفال وزرع الأمل لدى جيل المستقبل

بادرت الأمم المتحدة بإطلاق مشروع بعنوان" تدريس حقوق الإنسان في المدارس في إقليم كردستان العراق" في العامين الدراسيين القادمين، من أجل حماية الأطفال والشباب وخلق قاعدة قوية للاستقرار والأمل في المستقبل في مرحلة ما بعد الصراع.

ويقوم مكتب حقوق الانسان التابع لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق، يونامي، في إقليم كردستان بهذا المشروع بالتعاون مع وزارة التربية في إقليم كردستان وبتمويل من حكومة الإقليم الفلامندي في بلجيكا. ويهدف المشروع إلى مراجعة سياسات التعليم الوطني والمناهج التعليمية لمراحل مدرسية مختارة بالإضافة إلى تدريب المعلمين والمعلمات على القضايا الفنية والجوهرية التي تتعلق بمبادئ حقوق الإنسان والحريات الأساسية. وقال مدير مكتب حقوق الانسان في البعثة وممثل مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان في العراق السيد فرانشسكو موتا، "لقد استثمر مكتب حقوق الإنسان في البعثة جهودا لمساعدة العراق من أجل معالجة جوانب حقوق الإنسان التي تتعلق بالأسباب الجذرية لانتهاكات حقوق الإنسان والتصدي لها. إن معالجة هذه الأسباب الجذرية هو أمر أساسي من أجل تحقيق الهدف الرئيسي الذي يتمثل في التحول إلى دولة مسالمة وديموقراطية وشاملة تبنى على أساس سيادة القانون واحترام حقوق الإنسان ويشترك فيها جميع المواطنون بصورة كاملة ومتساوية بدون تمييز."وسيسعى مكتب حقوق الإنسان في البعثة إلى إعداد استراتيجية تربوية تركز على الدور الأساسي الذي يضطلع به المعلمون والمعلمات. وسيقدم خبراء حقوق الإنسان التدريب للمعلمين والمعلمات بشأن توجيه وتعميم المناهج الدراسية والقيم التي تنشرها.