برنامج الأغذية العالمي والهلال الأحمر القطري يوحدان جهودهما لمساعدة العراقيين النازحين

العراقيون النازحون من منطقة الرمادي في محافظة الأنبار. من صور: الأمم المتحدة في العراق
العراقيون النازحون من منطقة الرمادي في محافظة الأنبار. من صور: الأمم المتحدة في العراق

برنامج الأغذية العالمي والهلال الأحمر القطري يوحدان جهودهما لمساعدة العراقيين النازحين

أعلن برنامج الأغذية العالمي والهلال الأحمر القطري تعاونهما في توفير المساعدات الغذائية إلى مئة ألف نازح عراقي في محافظة الأنبار والمخيمات المحيطة بها.

ويقدم الهلال الأحمر القطري مئة ألف سلة غذائية في محافظة الأنبار للأشخاص الأكثر احتياجاً من خلال التعاون مع برنامج الأغذية العالمي في تحديد الأفراد ذوي الأولوية والوصول إليهم. وفي هذه الشأن قالت المديرة القطري للبرنامج في العراق جين بيرس، "نحن نعمل بشكل وثيق مع الهلال الأحمر القطري لضمان استمرار وصول المواد الغذائية الضرورية إلى العائلات العراقية النازحة الأكثر ضعفاً في محافظة الأنبار العراقية." وشددت على أهمية هذا التعاون في إطار الاستجابة لأزمة العراق للتأكد من أن آلاف الأسر يحصلون على الدعم الذي هم في أمس الحاجة إليه. وتتكون السلة من ثماني مواد غذائية من ضمنها الدقيق والأرز والزيت. سوف يزيد الهلال الأحمر القطري على محتويات السلة الغذائية أدوات المطبخ لتمكين العراقيين النازحين من طهي الطعام لأنفسهم. ومع اقتراب شهر رمضان، يخطط الهلال الأحمر القطري أيضاً لتوزيع أكثر من 1.500 سلة غذائية على النازحين العراقيين في إقليم كردستان بشمال العراق وذلك بالتنسيق مع برنامج الأغذية العالمي.