في جمهورية كوريا، الأمين العام يحث الدول الآسيوية على تسوية النزاعات الحدودية، والقضايا التاريخية

الأمين العام بان كي مون وهوانج كيو آن، رئيس وزراء جمهورية كوريا، خلال منتدى جيجو للسلام والازدهار. المصدر: الأمم المتحدة / مارك جارتن
الأمين العام بان كي مون وهوانج كيو آن، رئيس وزراء جمهورية كوريا، خلال منتدى جيجو للسلام والازدهار. المصدر: الأمم المتحدة / مارك جارتن

في جمهورية كوريا، الأمين العام يحث الدول الآسيوية على تسوية النزاعات الحدودية، والقضايا التاريخية

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اليوم جميع الدول الآسيوية إلى تعميق الحوار وتوسيع نطاق التعاون، ومعالجة الخلافات الحدودية والقضايا التاريخية والتهديدات التي تواجه الاستقرار في شبه الجزيرة الكورية.

وقال السيد بان للمشاركين في منتدى من أجل السلام والازدهار الذي عقد في جيجو، جمهورية كوريا، "هذه القارة القوية لها أهمية بالغة في مسار تحقيق الإزدهار والأمن في جميع أنحاء العالم." ومشيرا في الوقت نفسه إلى أن آسيا تمثل ما يقرب من ثلث إجمالي انبعاثات الغازات الدفيئة العالمية، شدد على أهمية اتخاذ إجراءات متضافرة لمعالجة ذلك. وفي حديثه عن الطاقة الشمسية وغيرها من التكنولوجيات الخضراء المبتكرة لفت إلى أن "آسيا هي أيضا مصدر للحلول."وحث السيد بان جميع الدول الآسيوية على التصديق بسرعة على اتفاق باريس بشأن تغير المناخ، والتي لم يصدق عليه بعد إلا 16 دولة من أصل 177 دولة موقعة عليه.وذكر أن معدل النمو الاقتصادي القوي في آسيا ساهم في خفض مستوى الفقر إلى النصف - محققا بذلك الهدف الأول من الأهداف الإنمائية للألفية. إلا أنه حذر من أن اثنين من بين ثلاثة من أفقر سكان العالم يعيشون في آسيا - ما مجموعه 450 مليون شخص. وقال إن القارة تواجه التهديدات الرئيسية المتعلقة بالمياه الصالحة للشرب والأراضي والتلوث.وأضاف، "لهذا السبب ينبغي أن تعتمد آسيا خطة التنمية المستدامة 2030 ". وقال إن من بين التحديات التي تواجهها عدة دول آسيوية المطالبة بالمناطق والمناطق البحرية ذاتها، ودعا جميع الأطراف إلى حل خلافاتها سلميا. "لقد حان الوقت للاتفاق على الحدود المتنازع عليها".