برنامج الأغذية العالمي يُطلق النسخة العربية من تطبيق "ShareTheMeal" لإطعام الأطفال السوريين اللاجئين خلال شهر رمضان الكريم

برنامج الأغذية العالمي يطلق برنامج الوجبات المدرسية، والذي يدعم كلا من الأطفال اللبنانيين والسوريين الذين يدرسون في مدارس الابتدائية الحكومية في جميع أنحاء لبنان. WFP/Dina El Kassaby
برنامج الأغذية العالمي يطلق برنامج الوجبات المدرسية، والذي يدعم كلا من الأطفال اللبنانيين والسوريين الذين يدرسون في مدارس الابتدائية الحكومية في جميع أنحاء لبنان. WFP/Dina El Kassaby

برنامج الأغذية العالمي يُطلق النسخة العربية من تطبيق "ShareTheMeal" لإطعام الأطفال السوريين اللاجئين خلال شهر رمضان الكريم

أصبح بإمكان مستخدمي الهواتف الذكية في العالم العربي المساعدة في توفير الغذاء للأطفال اللاجئين السوريين في لبنان عن طريق نقرة واحدة فقط على هواتفهم المحمولة من خلال التطبيق المبتكر ShareTheMeal أو "شارك بوجبة"، هذا أعلن عنه اليوم برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة.

ويتزامن إطلاق هذا التطبيق مع قرب حلول شهر رمضان المبارك الذي يحتفل به المسلمون في جميع أنحاء العالم ويصومون من شروق الشمس إلى غروبها ليشعروا بمن هم أقل منهم حظاً في الحياة. في شهر رمضان، يستخدم برنامج الأغذية العالمي التطبيق للمساعدة في إطعام الأطفال اللاجئين السوريين في لبنان.ومن خلال تطبيق ShareTheMeal "شارك بوجبة"، يمكن للمستخدمين التبرع وقتما شاءوا وأينما كانوا. يمكنهم "مشاركة" وجباتهم وهم يفطرون بعد صيام يوم طويل مع أسرهم أو عندما يشعرون بآلام الجوع من الصيام خلال النهار. من خلال تبرع بسيط قدره 50 سنتاً، يمكن للبرنامج تزويد طفل واحد بالطعام المغذي لمدة يوم كامل.وقال دومينيك هاينريتش، المدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي في لبنان: "تُعلمنا كل التقاليد الثقافية والدينية في العالم الاهتمام بالأقل حظاً ومشاركة ما نملكه معهم. وأضاف: "إطلاق التطبيق باللغة العربية يمنح الناطقين بها في العالم العربي فرصة مثالية لفعل الخير والمشاركة بوجبات الطعام خلال شهر رمضان المعظم، شهر الكرم والعطاء."منذ إطلاق النسخة الإنجليزية من التطبيق العام الماضي، تبرع أكثر من 500,000 مستخدم في جميع أنحاء العالم بما يعادل أكثر من 5.6 مليون وجبة غذائية يومية لأشد الناس فقراً وجوعاً في جميع أنحاء العالم. حاز التطبيق على العديد من الجوائز لتصميمه وطابعه المبتكر، بما في ذلك شركة جوجل التي اختارته كواحد من أفضل التطبيقات لعام 2015.وقال سيباستيان ستريكر، مؤسس تطبيق "ShareTheMeal": "يستخدم المزيد من الناس في العالم العربي الهواتف الذكية، وتشير التقديرات إلى أنه سيكون هناك أكثر من 300 مليون مستخدم بحلول عام 2020" وأضاف، "حرصنا على أن يكون التطبيق جاهزاً قبل شهر رمضان المبارك، وهو الوقت الذي يبحث فيه المسلمون عن سبل لمساعدة المحتاجين مثل الأطفال اللاجئين السوريين."وتأتي النسخة العربية من التطبيق في الوقت الذي يعتزم فيه البرنامج زيادة وتنويع فرص الحصول على التطبيق من خلال الدخول في أسواق جديدة. كما يعزز البرنامج جهوده لتسريع الوصول إلى مستقبل بلا جوع من خلال إشراك أكبر عدد ممكن من مستخدمي الهواتف الذكية. مع إطلاقه في الدول الناطقة بالعربية، تشير التقديرات إلى أن 117 مليونا من مستخدمي الهواتف الذكية سوف يمكنهم تحميل التطبيق والتبرع لإطعام الأطفال الجياع.وكانت الفنانة هند صبري، سفيرة برنامج الأغذية العالمي لمكافحة الجوع، قد زارت بعض اللاجئين السوريين في بيروت قبيل حلول شهر رمضان المبارك لتسليط الضوء على تطبيق الهاتف المحمول الخاص ببرنامج الأغذية العالمي "شارك بوجبة "ShareTheMeal، الذي يوفر وسيلة سهلة لمستخدمي الهواتف الذكية من أجل المساعدة في إطعام الأطفال اللاجئين السوريين في لبنان من خلال نقرة واحدة فقط على هواتفهم.