يان كوبيش يدعو الأطراف إلى حماية المدنيين خلال عمليات تحرير الفلوجة

المدنيين في الفلوجة، معرضون لخطر شديد وبحاجة لمساعدة عاجلة.
OCHA Iraq
المدنيين في الفلوجة، معرضون لخطر شديد وبحاجة لمساعدة عاجلة.

يان كوبيش يدعو الأطراف إلى حماية المدنيين خلال عمليات تحرير الفلوجة

حث الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، يان كوبيش، جميع أطراف الصراع بقوة على القيام بكل جهد ممكن لحماية أرواح المدنيين والحفاظ على البنية التحتية بمدينة الفلوجة خلال العمليات الجارية لتحرير المدينة، وفقاً للمبادئ الدولية لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي.

ودعا كوبيش الجميع إلى التمسك الصارم بالقانون الإنساني الدولي، بما في ذلك مبادئ التمييز والتناسب وتوخي الحيطة والحذر عند القيام بالأعمال القتالية، مطالبا بضمان السماح للمدنيين بمغادرة المناطق التي قد يدور فيها القتال، في أمان وكرامة. وبينما أعرب الممثل الخاص عن تقديره وترحيبه بالتوجيهات التي صدرت مؤخراً عن القيادات السياسية والدينية العراقية، التي تحدد معايير تنفيذ العمليات العسكرية، أكد على ضرورة اتخاذ كافة التدابير اللازمة لضمان حماية السكان المدنيين من آثار الصراع المسلح وأعمال العنف. وفي نهاية، أضاف كوبيش قائلاً إن أهالي الفلوجة قد عانوا بشكل كبير، ولا ينبغي أن يضيف تحرير المدينة مزيدا من الويلات والدمار للممتلكات، ولا ينبغي أن يدفع المدنيون الأبرياء ثمن جرائم داعش.