كولومبيا: الأمين العام يرحب باتفاق الحكومة الكولومبية وفارك بفصل وتسريح القاصرين من معسكرات الجيش الشعبي

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من صور الأمم المتحدة/مارك جارتن
الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من صور الأمم المتحدة/مارك جارتن

كولومبيا: الأمين العام يرحب باتفاق الحكومة الكولومبية وفارك بفصل وتسريح القاصرين من معسكرات الجيش الشعبي

في بيان منسوب إلى المتحدث باسمه رحب الأمين العام بإعلان الحكومة الكولومبية والقوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) في هافانا الأحد، عن التوصل إلى اتفاق يقضي بفصل وتسريح القصر دون سن 15 سنة من معسكرات الجيش الشعبي، والتزام الطرفين بوضع خارطة طريق لاستكمال تسريح القصر.

وذكر البيان أن الاتفاق الذي تحقق بفضل المساعي الحميدة للممثلة الخاصة لشؤون الأطفال والنزاعات المسلحة، ليلى زروقي، يبشر بنهاية الصراع لأصغر المشاركين فيه، الضحايا حسب الاعتراف بهم في الاتفاق.

وهنأ الأمين العام الحكومة الكولومبية وفارك على الاتفاق ودعا مفاوضيهم للتوصل على وجه السرعة إلى اتفاق نهائي من شأنه أن يتيح لجميع الكولومبيين التمتع بسلام مستدام.

وكانت السيدة زروقي قد رحبت بهذا الالتزام الهام، الذي يضع قضية الأطفال في صلب عملية السلام ويعد بتغيير حياتهم، قائلة إنه يمثل خطوة ضرورية ملحة للأطفال الذين لم يعرفوا بلدا آمنا.

وكجزء من الاتفاق، سيتم الإفراج عن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمسة عشر عاما أولا، وذلك بعد فصل جميع الأطفال دون سن الثامنة عشرة.

ومن جانبها رحبت اليونيسف باتفاق الحكومة الكولومبية والقوات المسلحة الثورية الكولومبية على تسريح الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 15 عاما من صفوف القوات المسلحة الثورية الكولومبية.

وينص الاتفاق الذي تم التوصل إليه في العاصمة الكوبية الليلة الماضية، على التزام كلا الطرفين بإعداد خارطة طريق من أجل إطلاق سراح جميع الأطفال دون سن 18 وبرنامج شامل لإعادة إدماجهم.