اليونيسف: بوابة جديدة لتوفير البيانات والموارد على الصعيد الوطني لدعم الجهود العالمية لحماية الأطفال على الانترنت

اليونيسف: بوابة جديدة لتوفير البيانات والموارد على الصعيد الوطني لدعم الجهود العالمية لحماية الأطفال على الانترنت

media:entermedia_image:03b9342a-8dd0-4215-9335-1b9406b78981
توفر نسخة جديدة من دليل الموارد والمعلومات العالمية تم إطلاقها اليوم موردا رقميا شاملا للحكومات والصناعة وإنفاذ القانون، والمعلمين والأكاديميين لتحسين سبل حماية الأطفال على الانترنت بما فيها من الاستغلال الجنسي.

وتعرض النسخة الجديدة لمحات من الصفحات الخاصة بكل بلد التي تجمع البحوث على الصعيد الوطني، والتعليم، والتشريع، والمنظمات المحلية الهادفة لحماية الشباب من العنف والاستغلال عبر الإنترنت.وقال المدير المعاون لحماية الطفل لدى اليونيسف كورنيليوس وليامز، "يتسع نطاق وصول الأطفال إلى الانترنت بشكل سريع ، لذا يجب أن تتصدر حماية الشباب من الاستغلال عبر الإنترنت، الأولوية. هذا الإصدار الجديد يعمل على تحديث المعلومات الوطنية المتعلقة بالتشريعات والسياسات والخدمات والأبحاث التي تعالج مشكلة الاستغلال الجنسي للأطفال عبر الإنترنت، لمجموعة من المهنيين. وتشتد الحاجة إلى هذا المورد للمساعدة في الحفاظ على سلامة الأطفال في عالم يزداد ترابطا". بالإضافة إلى المعلومات المحددة لكل بلد توفر النسخة الجديدة فرصا للمهنيين لتبادل المعرفة حول الاتجاهات والتشريعات والسياسات والبرامج الجديدة للحفاظ على سلامة الأطفال عبر الإنترنت.وتم تحديث النسخة من خلال برنامج اليونيسف العالمي لمعالجة الاستغلال الجنسي عبر الإنترنت في 17 دولة عبر ست مناطق في جميع أنحاء العالم. ويدعم هذا البرنامج حكومة المملكة المتحدة من خلال مبادرة #WeProtect.