مارتن كوبلر يدين بقوة الهجوم على متظاهرين في بنغازي ويدعو إلى محاسبة مرتكبيه

من الأرشيف: الممثل الخاص للأمين العام في ليبيا مارتن كوبلر.
UN Photo/Manuel Elías
من الأرشيف: الممثل الخاص للأمين العام في ليبيا مارتن كوبلر.

مارتن كوبلر يدين بقوة الهجوم على متظاهرين في بنغازي ويدعو إلى محاسبة مرتكبيه

أدان الممثل الخاص للأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، مارتن كوبلر، بقوة الهجوم على متظاهرين في ساحة الكيش في بنغازي الذي وقع بعد ظهر يوم 6 أيار/مايو.

وبحسب معلومات البعثة، لقي أربعة أشخاص مصرعهم، من ضمنهم امرأة وطفل يبلغ من العمر 12 عاماً، فيما أصيب عشرات من المتظاهرين بجروح.وتشير التقارير إلى أن عددا من الصواريخ أو قذائف الهاون سقطت على الساحة حيث كانت تتظاهر مجموعة من الأشخاص.وفي بيان له أعرب مارتن كوبلر عن صدمته من الهجوم على متظاهرين مسالمين في ساحة الكيش، مدينا "بقوة هذه الجريمة النكراء". كما أعرَب عن تعازيه الحارة لأسر الضحايا وتمنياته بالشفاء العاجل للجرحى.ودعا كوبلرفي بيانه إلى "محاسبة المسؤولين أيا كانوا".وبحسب القانون الإنساني الدولي، يُعد شن هجمات مباشرة على مدنيين أو شن هجمات عشوائية جرائم حرب. ويمكن محاكمة أولئك المسؤولين، بما في ذلك من قبل المحكمة الجنائية الدولية، التي لديها اختصاص قضائي قائم بشأن ليبيا.